الاثنين، سبتمبر 12، 2005

هى دى مصر

قوات حرس الحدود المصرية التى تنتشر بين غزة و مصر وفى اليوم الثانى لها قتلت فلسيطنياً شعر بالفرحه فتسلق هو وأقرانه السور الفاصل معبراً عن فرحته فأطلق الجنود النار على رأسه وفخذه
طبعاً
لا تعليق
قد يبدو للمتشائمين مثلى أن الإحتلال كان ربما رحيم
ولو قليلا

4 تعليقات:

في 11:06 م , Blogger Haitham يقول...

مصر وضعت نفسها بحرج حقيقي في موضوع الحدود ..إدارتنا الضعيفة بين نارين نار منع المتسللين وحماية كلمتها ونار خلق حر مصرية فلسطينية ..موقف بجد صعب

 
في 2:22 ص , Anonymous غير معرف يقول...

What a great site »

 
في 4:34 ص , Anonymous غير معرف يقول...

Keep up the good work »

 
في 9:18 م , Anonymous غير معرف يقول...

This is very interesting site... omega watches nissan z

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية