الجمعة، أكتوبر 28، 2005

بين عابث ولاعب وصامت

لم يكن من حقهم السخرية من ديننا
و كان من حقنا ان نتظاهر لنصرة ديننا ولكى يفهم البعض ان هناك من يحب هذا الدين
لكن وبما اننا فى وطن لم يفهم بعد كيف يتظاهر
وطن محكوم بصفقات ولعب من تحت الرتابيزه
فقد فعل الأمن ما كان يبغ
لكن يبقى
أن الرسالة وصلت للعابثين ... صغار العابثين
وليصمت البابا شنوده كما عودنا.. ليتكلم الرب .. ما قال.... ( صحيفة المصرى اليوم )

5 تعليقات:

في 1:20 م , Anonymous غير معرف يقول...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
في 6:28 ص , Blogger R يقول...

كل سنة وأنت طيّب يا وليد...
أنت والأسرة كلّها
:)
ـ

 
في 4:21 م , Blogger وليد يقول...

وحضرتك طيب يا
دكتور

 
في 4:15 ص , Anonymous غير معرف يقول...

You have an outstanding good and well structured site. I enjoyed browsing through it »

 
في 2:05 ص , Anonymous غير معرف يقول...

This is very interesting site... Testimonies about rhinoplasty

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية