الأربعاء، يوليو 19، 2006

حين كنت صغيرلعبت بنك الحظ
راهنت على بيروت
ولم تخذلنى يوما

ليلة الخميس حين كانت ألة الحرب اليهودية تعصر لحمها
أردوك عاهرة مثلهم
كشفوا عن ساقك وامتدحوا جمالك
ظنوك مثلهم
تخفوا خلف حجابهم وجردوك من ملابسك
راهنوا على حاجتك للمال
وطلبوا منك ليلة حمراء عند الجبل
لكن صرختك فى وجوههم ايقظتهم
أموت حرة ولا أكل بثديى
بيروت لن تموت
لست عرفا ولم أؤمن يوما بقراءة خطوط الصواريخ ولا اثار القنابل
لكننى أعرفهاستأتيها عادة النساء
وستحمل من جديد حملا شرعيا
سيأتى الولد حاملا السيف
سيسير على خطى الحلبى حين التقط كرامتنا
من الأرض ليغرسها فى صدركليبر
سيولد من رحمها
نصر الله
ستصرخ من الألم ..لكنها سعيدة لانها حامل ووثيقة زواجها شرعية
فلتمت العاهرات الواحد والعشرون
وليصمت القوادين
بيروت حملت كمريم
بيروت ستهز الجذع
وسيسقط الثمر الربانى الطاه
ربيروت ليست عاهرة كما أردتم
يا بائعى الشرف على موائد المفاوضات
يا بائعى الكرامة فى مكالمات العهر الدبلوماسى
بيروت لا تأكل لحم أطفالها كما فعلتم
بيروت ستنهض من غفوتها
لن ترسل ابنها اليكم بورقها كى يلتمس نورا يا ظلامى الأرض
بيروت لن ترسل ولدها لكم
لانكم من قوم لوط يا أصحاب الفضيلة العاهرة
بيروت صدقينى ألمك ليس إلا ألم مخاض طاه
رستتوضأ الدنيا بدم نفاسك
وستلعق جيوش العهر العربية فضلات أولادك
بيروت على مهلك حين تتلقين القذائف
لن تكون بردا وسلاما فالرجال يصنعهم الموت
وأنتى أم الرجال
بيروت هل رأيتهم وهم يرحلون عنك ؟
هل رأيتى الخائفون وهم يركضون خوف الموت والحريق
وأنت صامدة تشبثتى بالأرض
وعضضت على شاطئك بالنواجذ
هم الجبناء فلا تهنى ولا تحزنى
حين أردوك عاهرة كانوا
وحين صفعهم شرفك تراجعوا
هكذا العرب الجدد
بيروت حين تتذوقين دم أطفالك
فلا ترسلى استغاثة
فرجالنا مشغولن......ياتيهم الحيض كل أسبوع
وحكامنا كما تعرفين
تمر أوقاتهم بين أفخاذ بنات الفلبين
وبين عاهرات باريس
بيروت كل الشكر لك...كل الشكر لبكارتك

6 تعليقات:

في 1:50 ص , Blogger high_staff يقول...

مدونتكك رائعه وموضوعاتك برضو
انا ضفتك فى مدونتى وارجو الاضافه


www.satiagraha-x.blogspot.com

 
في 3:35 م , Anonymous غير معرف يقول...

يا سلاح مصــدي أمـتـي تعــــدي
فوق الحـــــدود وترد ارضـــــي
يا ســـلاح مصدي
م اللي اشتــــــراك بفلوس وطنــــا
و يارت رمـــاك لأ دا أنت ضـدي
يا سلاح مصدي
نفض غبــــارك بين نهــــارك
بــدد ظــــلام الليـــّل وعــدي
يا سلاح مصدي
بادفــــع ضـرايب واّكل عجـــايــب
علشــــان نجـيبــــك وأنت تصـدي!!
يا سلاح مصدي
أوعــاك تقـــولي مـــش لاقـــي راجــــل
لشهـــادته عاجـــل من أصل جــــدي
يا سلاح مصدي
يا ملـــــوك طـــوائف مـن أهـل طـائـف
باعــوا القضــــية وقت التحـــــــدي
يا سلاح مصدي
انســـــي الجيـــوش وانســـــي الكـــروش
فـــوق العــــروش تـت..اك وتـجــــري
يا سلاح مصدي

20/7/2006
القاهرة-مصر
منصور

 
في 3:56 م , Blogger بعدك على بالى يقول...

كلماتك كم هى موجعة ، ليس هذا المقطع فقط ولكن كل القصيدة ...

فعلا آة ياغجر .. عفوا عرب

 
في 5:10 م , Blogger النوبى يقول...

والله كلامك اسر فيا اوى
والله الواحد مكسوف من نفسه اوى
بس اكيد ربنا هينصرهم ان شاء الله
********************
تحياتى ليك
وياريت تيجى تشرف البلوج بتاعى

النوبي
رئيس جمهوريه اسوان العربيه

 
في 9:03 م , Blogger soosa el-mafroosa يقول...

كلام جميل و احساس راقي

 
في 2:20 م , Anonymous غير معرف يقول...

Best regards from NY!
»

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية