الجمعة، مايو 05، 2006

كل عام وأنت بخير يا رئيس كل المصريين ماعدا أنا

وكمواطن من المواطنيين المصريين الذين قضى الله عليهم قدره وجعلهم من الرعية أحب انتهز هذه الفرصة واكتب لسيادتكم مهنئا وأفضفض حبتين
سيدى الرئيس
كل عام وأنت بخير ومصر بين يديك الكريمتين تعبث بها كيفما تشاء وأهو الدى ان ايه بقى متاح وسهل نعرف مين اللى عبث فى مصر
كل عام وصحفك القومية تشيد بك وبانجازاتك وبقدراتك الخارقة
كل عام ومصانع مصر خربانة وعمالها شحاتون هل علمت سيدى ان مصنع للغزل والنسيج فى برج العرب قد استورد 13 عامل من جنوب شرق اسيا بواسطة رشيد محد رشيد عديل صاحب المصنع لان عمال مصر لا يتقنون هذه المهنة
كل عام وكبارى مصر مشيدة كى يجد الشعب مكانا امانا اسفلها لقضاء حوائجة وشد انفاسه والعبث شوية من نفسه مع بعضهم البعض
كل عام ومصر تستورد كل ما يلزمها من الابرة للصاروخ
كل عام والصين واخواتها تمدنا بما نحتاج حتى قرص الفياجرا
كل عام ومحاصيلنا تنقرض وتنقص وارضنا تختزل اكثر واكثر
كل عام وصفوة القوم يأكلون الجمبرى الطازج القادم لتوه من فرنسا وباقى القوم يأكلون الفول الملوث والفراخ التى تعانى من السعال والبرد
كل عام وجمال امين لجنة السياسات ورجاله مظبطين البلد
كل عام ومشاريعه فى ازدهار
كل عام وسجون مصر عامرة بشبابها
كل عام ورجال امنك يضربون كل من تسول له نفسه ان يقول اه او لأ أو حتى يبربرش امام سيادتكم
كل عام والقضاء محول للتحقيق
كل عام والقضاة يضربون ويسحلون فى مشهد يوحى بالمساواة بين طوائف الشعب
كل عام وأقسام الشرطة مدفن صحى للمواطن
كل عام وانتخابات مزوره
كل عام وقصرك عامر بكل طيب وبيوتنا تفتقد الامان
كل عام ومدارسنا لا تقدم ولا تأخر
كل عام وجامعتنا سبوبه للمكسب السريع
كل عام ونحن نتأخر ونتأخر حتى اننا أوشكنا على السقوط من أخر عربة فى هذه الدنيا
كل عام وأنت راعى السلام المخلص
كل عام و اعلامنا يداهن وينافق وينشر عكس الحقيقة
كل عام و وانت بخير يا ريس
ولا يهم ان تكون مصر بخير
المهم سيادتك
ألست انت باعث الروح فيها ومحررها وبانيها ومزركشها وواضع حجر اساس البشر والجنين فى بطن امه يقول لك نعم
كل عام وكل الأجنة فى بطون امهاتهم تقول لك نعم ولولدك جمال نعم او علاء لا يهم ايهما اقرب للحكم
كل عام و الدعارة فى مصر كالماء والهواء
كل عام والزنا كرغيف العيش اسود وبه الكثير من الشوائب
لكنه يسد المرق ولا يهم ما يسببه من امراض
كل عام ووزاة الصحة فاشلة ومستشفاياتها تنقل امراض اكثر مما تعالج وحضرتك شهدت بكده لما سافرت تتعالج بره
كل عام وانت تتلقى علاجك بره ويارب السنه الجاية تبقى بره خالص
كل عام وصحتك وانت واسرتك وقصرك وحرسك واموالك بخير

4 تعليقات:

في 10:00 م , Anonymous غير معرف يقول...

يا عم وليد ما تقولش ياريتك تبقى برة خالص .لأن ده يبقى رئيسنا برضه .واحنا عايزينه يبقى جوه على طول. بس جوه القبر. ويا ريت يكون هوه وأحبابه. قول اميييييييين

 
في 9:57 ص , Anonymous shand0 يقول...

و ما نيل المطالب بالتمنى ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً

 
في 5:40 م , Anonymous غير معرف يقول...

نشرت جريده الاهرام المصريه في يوم 3/5/2006 هذه التهنئة الجميلة , التي كتبت بدون توقيع كاتبها المحترم , ولاادري طبعا سرا في ذلك , فاكيد ان السيد الرئيس لن تفوته هذه اللفته الجميلة , في هذا الوقت بالذات , وسيتم الوضع في الاعتبار ان ذلك القلم اللماح , لابد ان ياخذ وضعة (إن لم يكن قد اخذه فعلا) في اهرامنا العتيده ,أكبر واقدم الصحف العربية , لاننا نعلم طبعا ماذا تعني الاهرام الان , بعد ان اصبحت مصدرا للنهب والسطوة والارتزاق , في بلد تعيش تحت خط الفقر , واسألوا الاستاذ الكبير ابراهيم نافع ان كنتم لاتصدقون ,

المستفز في هذه التهنئة حجم النفاق والعفونه التي تناولها الكاتب باسمنا , وتحليلة للاسباب التي دفعته للاحتفال بهذه المناسبة , بطريقه ساذجه ومغالطة , وكانه يعيش في بلد اخر , غير مصر التي يرسل التهنئة باسمها واسم شعبها.

ساكتب ردود صغيرة جدا باللون الاحمر , لاني لو اردت ان اعلق فعلا لن تكفيني الاف الصفحات

كل سنة وأنت طيب ياريس

*‏ من بين أستار الليل‏..‏ يطلع الفجر‏..‏ ومن بين حجب الغيام‏..‏ تشرق الشمس‏..‏ ومن قلب الشدائد والمحن‏..‏ يولد الأبطال العظام‏..‏

ومن وسط الأنواء والعواصف‏..‏ يظهر الربان الماهر الذي يقود بيقظة وحنكة وحكمة سفينة الوطن إلي بر الأمان والسلام‏..

(شوف حجم النفاق الكريه )‏

وإذا كنا نعيش هذه الأيام وسط عالم مضطرب متقلب الأهواء والأنواء‏..‏ ووسط متغيرات دولية لا تستقر علي حال‏..‏ ولا يهدأ لها منوال‏,‏ فإنه من حسن طالع هذا البلد الطيب‏..‏ أن وهبه الله ربانا ماهرا(مااحنا بقي الربان علامه مميزة عندنا زي الربان بتاع السلام اللي غرق الف واحد والا بتاع الطيارة والابتاع القطر) وقائدا ملهما‏..‏ الحكمة كتابه والصدق جوابه‏..‏ وهموم مصر في صدره مكان القلب‏..‏ نحتفل كلنا هذه الأيام بعيد مولده‏..‏ ونحن معه وهو يقود سفينة الوطن‏..‏ غير خائفين أو هيابين‏..‏ متقدمين لا متراجعين‏..‏ متفائلين لا متشائمين‏..(نحن مين دول..؟ قصدك اللي زيك..؟ والا القضاة والا المحاميين ولا الصحفيين ولا الشعب العادي لو حب يتنفس)‏

معه وبه يمضي زورقنا‏..‏ لكي نرسو كلنا علي شاطيء بلا ألغام‏..‏ بلا أوهام‏..‏ تظللنا معا أشجار التحدي والتصدي‏..‏ لا مكان بيننا لمتخاذل هراب‏..‏ ولا لمتوجس مرتاب‏..‏ ولا مقعد بيننا لحاسد‏,‏ أو حاقد‏,‏ أو كاره لوطنه ودينه وبيته‏.. (منكم الهراب بعد مابيسرق البلد , ومننا المتوجس والمرتاب من اي وعد بالاصلاح , اما حاسد او كارة لوطنه ودينة وبيته , فالوطن بتاعكم غير الوطن بتاعنا , وحتي الدين بتاعكم غير الدين بتاعنا , لانه دين بيسمح لك تنافق , وتغش الناس وتري في الانهيار تقدم وتري وسط هذه الانفجارات التي نحياها يوميا اننا نرسو علي شاطئ بلا الغام , اما من ناحية البيت , فمنكم لله من يستطيع الان منا يتكفل بما يطلبة بيته , نحن لم تعد لنا بيوت )‏

***‏
لن نوقد في يوم مولدك يا سيادة الرئيس‏..‏ الشموع‏,‏ وندق الطبول‏,‏ ونعلق الزينات‏,‏ ونقيم الأفراح والليالي الملاح‏,‏ وندبج القصائد‏,‏ ونفرق الوعود‏..‏ ولكننا نعدك بأن نزرع معك الأرض زهورا وورودا‏(تفوح منها المبيدات والمسرطنات , ليفيض الخير بمستشفياتنا وينام الاف من المرضي في الشوارع , وتزيد انسانية محتكري الادويه من الشركات , ولانحتاج للتامين الصحي )..‏ ونحمي سنابل القمح في الحقول من غربان الحاقدين حتي تكبر وتنضج وتملأ البيوت المصرية دفئا وشبعا‏(بقالنا 25 سنه واحنا طافحين دفئا وشبعا دي , السنا البلد الوحيد الذي تباع فيه ارجل الدواجن بالكيلو ؟).‏

لن نوقد في يوم مولدك يا سيادة الرئيس الشموع‏,‏ ونوزع أوراق الوعود‏..‏ ولكننا سوف نصد معك بكل سواعدنا هجمة الإرهاب الشرسة‏..‏ ونجتث جذورها‏,‏ ونقلع أنيابها‏,‏ ونطرد أذنابها‏,‏ ونطهر الوطن من رجسها‏..(انك وامثالك الذين تعطون الفرصة للارهاب , لانكم لو تصدقون في امانة الكلمة , لكنتم قد قدمتم النصيحة عن النفاق ,فانتم تخدعون الرجل نفسة وتخدعون الشعب ايضا , لتستمر قرصنتكم في بحر الماء العكر )‏

لن نوقد في يوم مولدك الشموع‏,‏ ونوزع أوراق الوعود‏..‏ ولكننا نعدك بأن نكون دائما يدا واحدة وقلبا واحدا‏..‏ لا مكان بينا لزارع فتنة‏,‏ أو مفرق أمة‏,‏ ولا مقعد في صفوفنا لسارق فرح‏,‏ أو صانع جرح‏..‏

لن نوقد في يوم مولدك الشموع‏,‏ ونوزع أوراق الوعود‏,‏ ولكننا سوف نقف معك وأنت تدبر مقعدا لكل تلميذ في المدرسة‏..(ليس المهم مقعد في المدرسة , فمقعد بدون درس خصوصي لن ينفع بشيئا , ولتحيا مجانية التعليم الوهمية )‏

سوف نقف معك‏,‏ وأنت تدبر وتوفر وتخطط لكي يتوافر لكل خريج عمل ورزق شريف‏(وسنقف مع كل خريج مستواه الاجتماعي غير مناسب الي ان يلقي بنفسة في النيل , وان لم يفعلها سنقذف نحن به , فمصر ليست وطنا لمثل هؤلاء الحثاله),‏ وكما وعدت يا سيادة الرئيس في برنامجك الانتخابي‏,‏ وأنت كما نعرفك إذا قلت صدقت‏,‏ وإذا وعدت أنجزت‏,‏ وإذا فكرت دبرت وحسبت‏..‏ وشباب مصر رصيدها في بنك المستقبل ينتظر في ثقة وأمل‏..‏ الأربعة ملايين ونصف المليون فرصة عمل التي وعدتهم بها‏,‏ والألف مصنع التي ستفتح أبوابها لهم‏,‏ والمليونين ونصف المليون فدان التي ستضاف إلي خريطة الرقعة الزراعية‏..‏ خيرا ورزقا وأملا‏.. (مثل قانون حبس الصحفيين , ومد قانون الطوارئ والا انت مش من هنا , )‏

***‏
وقد يسأل سائل‏:‏ (حقاني ومنطقي) لماذا كل هذا الحب والثقة التي تجمعنا معا قائدا وشعبا‏,‏ أو قل أبا كريما لأسرة كبيرة عظيمة قوامها‏72‏ مليون إنسان هم كل الناس في مصر‏..‏ أو أخا أكبر لكل مواطن‏,‏ كما يحب الرئيس أن يصف نفسه؟

والجواب ببساطة‏:‏
(1)‏ لأنه يتحمل ما لم يتحمله أحد(يامنافق ادي الرجل فرصة يستريح) من هموم مصر والمصريين صبحا وعشية‏,‏ ليتوافر لكل إنسان ما يستر البيوت‏,‏ ويربي الأطفال‏,‏ والملبس‏,‏ والدواء‏,‏ وطريق مرصوف‏,‏ وشربة ماء نظيفة‏,‏ ونور كهرباء يطرد الظلمة والعتمة‏,‏ ومقعد مريح في أوتوبيس أو قطار‏,‏ وخدمة من موظف عمومي دون إرهاق ودون تأخير‏..‏ ومسكن لشاب حديث التخرج بالتقسيط المريح‏,‏ ورعاية خاصة لمحدودي الدخل في الأجر والمعيشة‏..(الغريبه ان كل الحاجات دي اللي مش موجوده)‏

(2)‏ لأنه قد حجز لمصر مقعدا دائما تحت شجرة الحكمة بسياسته العاقلة المتزنة التي لا تنزلق إلي متاهات ودروب لا قبل لنا بها‏..‏ ولم يرفع مع الرافعين شعارات زائفة تدفع بأبنائنا إلي معارك وهمية نخسر فيها كل شيء‏,‏ ولا نكسب من ورائها إلا الحسرة والندم‏.(فعلا حجم مصر علي ايامه زاد, حتي الدول العربية كلها معترفه بكده واسئلوا وزير خارجيتنا الي انضرب في فلسطين , والا المسكين اللي اندبح في العراق,وصحيح ماعدش عندنا معارك لاوهمية ولاحقيقية خصوصا مع اسيادنا الجدد اقصد اصدقاؤنا الجدد الامريكي والاسرائيلي)‏

(3)‏ جمع كلمة العرب‏,‏ ووحد بين صفوفهم في القمم العربية المتعاقبة‏..‏ وسافر في رحلات مكوكية يصالح هذا ويصلح ذاك‏..‏ يرتق ثوب مشكلة‏,‏ ويداوي جراحا تنزف‏,‏ ويطفيء نارا مشتعلة بين جارين‏..‏
ثم أليس هو صاحب اقتراح القمم الصغيرة المتعاقبة‏,‏ لكي نحاصر المشكلات قبل أن تتحول إلي قضايا وأسلاك شائكة يصعب تخطيها وتجاوزها دون جراح؟(فعلا شوفوا اخر اجتماع قمة كام ريس ماحضروش , حتي الريس نفسة كان عنده افتتاح مصنع سكر, لا وشفتوا القرارات المتعوب فيها)

(4)‏ ألم يسافر إلي كل عواصم العالم في رحلات مكوكية‏..‏ من أجل أن يسير قطار الإصلاح الاقتصادي المصري في طريقه المرسوم‏..‏ ومن أجل وضع حل لكل القضايا والخلافات العربية والدولية؟(طبعا شايفين قطار الاصلاح الاقتصادي ولا قطر الصعيد المحروق مهم اخوات من مصلحة واحده اقصد حكومه واحده , والا الخلافات العربية اللي انتهت , حتي الشيعه مبسوطين منه)

(5)‏ أليس هو صاحب أول دعوة في العالم قبل نحو عشرين عاما لعقد مؤتمر دولي لمحاربة الإرهاب‏..‏ وهاهو العالم كله‏,‏ شرقه وغربه وشماله وجنوبه‏,‏ يعترف له بأنه أول من نبه إلي خطورة الإرهاب الأسود‏,‏ الذي يكتوي العالم الآن بناره وشروره‏..‏ ونكتوي نحن معه؟(والله نفسي كمان يهتم بموضوع ارهاب المواطن من الامن المركزي وبلطجية الحزب والشرطة اللي وصلت حتي للقضاة)

(6)‏ أليس هو من خطا بمصر خطوة مهمة علي طريق الديمقراطية‏,‏ عندما فجر مفاجآته السياسية بتعديل الدستور‏,‏ لكي يجري انتخاب رئيس الجمهورية في مصر‏,‏ لأول مرة‏,‏ بالاقتراع الحر المباشر بين أكثر من مرشح؟(ياراجل , طيب حتي بلاش تقول فجر دي , لان ده ارهاب عقلي لينا احنا الغلابة)

(7)‏ ولأن المرأة المصرية في عهده نالت العديد من الحقوق السياسية والاجتماعية‏,‏ وتساعده وتسانده علي الدرب نفسه السيدة سوزان مبارك التي تقود حركة تنوير المرأة‏,‏ والأخذ بيدها لا في مصر وحدها‏..‏ بل في العالم كله‏..(يعني ماسبتش الفرصة تعدي منك , كل مراكز القوي بتراضيها برده , بس مش واسعه اوي دي " بل في العلم كلة" ده انت مصمم علي الاحتفاظ بالكرسي باي تمن )‏

ألا يكفي هذا كله لكي نواصل معه المسيرة علي طريق تقدمنا نحو الخير والحق والعدل والسلام؟(مش شايف اننا تعبنا 25 سنه واحنا في طريق الخير والحق والعدل والسلام, هنروح بعد كده فين )

***‏
سيادة الرئيس‏:‏
سلمت لمصر وسلمت مصر بك‏..‏
وكل سنة ومصر معك بخير‏..‏
وكل سنة وكل المصريين
بك ومعك بخير وسلام‏..

سيادة الرئيس عقبال كمان الف سنه حياة , الله يمد في عمرك مافيش مانع , بس والنبي كفاية حكم

 
في 1:16 ص , Anonymous غير معرف يقول...

ايهما افضل الاحتلال الخارجى ولا الداخلى؟
انا شايف مفيش فرق بين الاثنين

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية