الخميس، يونيو 02، 2005

مدام صفيه والذين معها

مدام صفيه موظفه لا تريد ات تعمل تتجهم فى وجوه الناس
لا تيسر لهم اعمالهم
تنكر ان كذا من مهامها ... تذهب أنت الى مديرها... فيلفت نظرها الى ان توقيع هذه الورقة من اهم مهامها... فتوقع بالاكراه
تعود اليها فتنكر
وهكذا
مدتم صفيه سيدة فى بدايات الخمسينات
قرفت اهلى من اجل ان تنهى لى ورقة صغيرة
ربنا ينتقم منها هى وكل الكسالى والمعوقين لسير مصالح الناس

2 تعليقات:

في 1:35 ص , Blogger ارحم دماغك! يقول...

فتح مخك وشوف طلبات المدام..

قرأت الروايات بتاعت محمود السعدني؟ "الواد الشقي فالسجن"

قريت سيد الحليوة؟..الراجل فتح مخه وأكل ملبن..

فتح انت كمان مخك وادعيلي..

باهزر معاك طبعا....

 
في 12:44 ص , Blogger free soul يقول...

ahh, that is so funny, and soo true

you know, I went to recieve a package from ramses post office, I spent 2 hours filling papers , passed by about 20 different employee until the chief of the dept say i have to change the paper because of one word in the documents say "personal" and she want to change it to "private" !!!

we 3agaby

p.s : I didn't change the papers, if she insisted i would have smashed her head in the wall :D

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية