الأحد، يوليو 10، 2005

أسامه سرايا...العباسيه

صدمة...الأهرام بين يدى الأقزام....
نافق ثم نافق ثم نافق لا يسلم القلم المنافق من الاذى إن لم تنافق
يعنى الأهرام..... فى أيد هذا
ليس عندى تعليق
لكن
ربنا يفضحهم.... وحسبنا الله ونعم الوكيل

9 تعليقات:

في 12:45 م , Blogger ايمان يقول...

"أبانا الذي في المباحث
نحن نرعاك.
باق لك الجبروت
باق لنا الملكوت
وباق لمن تحرس الرهبوت
تفردت وحدك باليسر
إن اليمين لفي الخسر
أما اليسار ففي العسر
إلا الذين يماشون
إلا الذين يعيشون
يحشون بالصحف المشتراة العيون..
فيعيشون
إلا الذين يشون
وإلا الذين يوشون ياقات قمصانهم برباط السكوت
الصمت وشمك
والصمت وسمك.
والصمت أنى التفت - يرون ويسمك.
والصمت
بين خيوط يديك المشبكتين
المصمغتين يلف الفراشة.. والعنكبوت." أمل دنقل

فهؤلاء هم من قصدهم أمل الذين يحشون بالصحف المشتراة العيون

 
في 2:51 ص , Blogger wa7ed mn masr يقول...

..خربانة : بجملة السرايات

إيمان : عذراً هناك أخطاء صغيرةفى الكلمات ، أظنها من السرعة، و لكن بعضها يغير المعنى أو يكسر التفعيلة

أبانا الذي في المباحث
نحن رعاياك
..
يحشون بالصحف المشتراة العيون
فيعشون
...
والصمت -حيث التفت - يرين ويسمك
..
بين خيوط يديك
المصمغتين المشبكتين يلف الفراشة

 
في 5:49 م , Blogger ارحم دماغك! يقول...

كل ما يتبع النظام..يتطبع بطبعه:)

 
في 2:24 ص , Blogger على باب الله يقول...

أستاااااذ اسامة سرايا بيروح بيته كل يوم ب 175 لاب توب اي والله

ممكن مش تصدقوني ، لكن هي دي الحقيقية المؤلمة المفزعة ، ان الاستاذ اسامة سرايا بيروح بيته بعربية مرسيدس ثمنها 850 الف جنيه ، علشان ميصحش ياخدوا من براهيم بيه ( ابراهيم نافع) العربية المرسيدس بتاعته لما كان البيج بوس فقاموا ( ال موا دي عائدة على الموالسون - المصطلح صكه بلال فضل بلل الله ريقه يوم العطش الاكبر - بشراء سيارتين لرئيس مجلس الادارة صلاح الغمري ورئيس التحرير اسامة سرايا كل واحدة ب 850 الف جنيه ، والصراحة انا حسبتها كده لو جاوبوا بيهم لابتوبات لصحفيين الاهرام علشان يرفعوا مستوى ادأهم المتأندل هتجيب كل عربية 175 لاب توب
فساد !!! لا يا لهوي مين جاب سيرته هاتودونا في داهية ليه
آه على فكرة لو حد استنصح وقال الله يرحم ايام ابراهيم نافع لانه كان موفر للاهرام بشغله منصبي الادارة والتحرير ، لأ يا حلو برضة كان معاه عربيتين ( مرشيدس) والنعمة بجد...
حسبنا الله ونعم الوكيل

 
في 10:09 م , Anonymous غير معرف يقول...

هذا الحقر المدعو اسامه سريا الصهيوني سن قلمه حين فتح اهلنا في غزه الحدود هربا من جوعهم وحصارهم القاتل وبدء يكتب ويحرض الشعب المصري عليهم,تبا لك وللاهرام عامل حالك فهمان انت سيد كل الحمير تدرك ذلك في قرارة نفسك انت لا شئ وستذهب الى مزابل التاريخ مع كل من كتب عنهم وعن خيانتهم

 
في 10:13 م , Anonymous غير معرف يقول...

تعليقا على اسامه سريا بالنسبة للحجاب في جمله واحدة هي انه كما قال المصطفى(ص)
(ديــــــــــــوس)من لا يغار على عرضة وشرفه ان كان لك يا اسامه سريا شرف

 
في 12:25 م , Anonymous غير معرف يقول...

كنت ناوي اكتب وادوس في بطن اسامة سوسو لكن بعد اللي قريت المكتوب عنه اكتفيت وانفش غللي

 
في 7:53 م , Anonymous غير معرف يقول...

اسامةسرايا من (كلاب) مبارك مبروك علية العزبة اذا اللتزم بلعق حذاء سيدة الرئيس

 
في 2:56 ص , Anonymous خالد عطا الله يقول...

أسامة سرايا ................؟؟!!

أسامة سرايا ... أستاذ في الفرايا
و بصرة دراهم.. مع كم ريال ؟
يفقع لك مقال ؟
يخلق لك مناخ .. يخلق لك مجال
من وهمه طبعاً .. ومن نسج الخيال
تقراه تقول ... طبــعاً محال
الراجل عبيط
أو راس كرمبة.. أو قرنبيط
والناس في اليمين .. ووحده الشمال ؟
ويحلف طلاق العيشة قشطة
ياناس وعال
تقرا المقالة .. يا تطق المرارة
لا يجيلك جنان
وتطلق مراتك وتسيب العيال
عشان سيادته بيلحس نعال ؟

أسامة سرايا .. ومن فوق السرايا
مش شايف مريض .. مش شايف جعان
مش شايف عطاله .. مش شايف حياري
ومش شايف كلاب بتفض في بكاره
ولا شايف لصوص أراضي وعمارة
ولا شايف غريق ولا شايف حريق ؟
ولا شايف شباب ضاع منه الطريق ؟
ولاشايف يتامي ولا شايف ولايا
ولا حتي شايف ياناس عرايا
عشان سيادته ؟ كاتب سرايا
وهو وحده ومن فوق السرايا
بيكتب لك مقال ؟

الأخ سرايا .. ومن عشق السرايا ...
بيقول الرئيس وفطنة رئيس !
وحكمة رئيس وحنكة رئيس ؟!
والشعب ميت ياناس فطيس
ولا فيه عروسة ولا فيه عريس
ولافيه حسن ولا فيه نعيمة ولا فيه عويس ؟
والخلق ماشية تعيسة وتعيس ؟
وحتي البهايم مش لاقية الدريس؟
وأسامة سرايا .. وقفاه للمرايا ؟
واقف لوحده.. بيكتب لك مقالة ؟!
ويمد أيده ويمسح ريالة
من فرط الرزالة
ومن فرط الثقالة ومعاها الهبالة
يرجع ومن تاني
ويقول الرئيس وفطنة رئيس
ودستور رئيس وحكمة رئيس
ويفقع في المقالة مليون ألف جيص
عشان سيادته يخادع رئيس
وهو طبعاً في الآخر يهيص ؟!

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية