السبت، يوليو 02، 2005

الرئيس عبد العاطى فى حوار مفتوح مع الجار الله

فى حوار صريح مع الجار الله رئيس تحرير السياسه الكويتيه فتح سيادة الرئيس عبد العاطى قلبه وقال :
أنا لن أورث الحكم لسوزى بنتى.. سوزى مواطنة مصريه ليها حق الترشح مثل أى مواطن
يعنى هتنزل الانتخابات وهى وحظها ونا عارفه حظها حظ عوالم
الأخوان ليسوا أعدائى أنا كنت أعرف واحد منهم معاى فى الجيش مشكلته انه كان بيستلف كتير
تديهم حريه بجنيه يلهفوا بالف انا خلاص نويت استضفهم عندى فى طره
حماس لازم تفهم ان الوضع الان مختلف عن ايام عرفات وان العقل لازم هو اللى يتحكم
الاولاد بيجتمعوا هنا فى القاهره ياكلوا ويشربوا ويناموا ومبيتفقوش طيب لحد امتى
انا قلت لعرفات سلم وريح دماغنا هو موافقش اهو مات وريحنا واستريح
مره واتنين وتلالته وهو فاكر نفسه عبد الناصر يا عم سلم مش موافق اهو غار
كفايه كلهم امريكان او اخوان اسحاق اخوان وقنديل امريكى انا عارف ايه اللى بيحصل
انامش نايم لا انا مغفل يعنى عامل نايم دلوقتى المنبه يضرب واصحى اديهم بالجذمه

3 تعليقات:

في 7:42 ص , Blogger ابن مصر يقول...

يا عمنا مستحيل عبد العاطي (الله يرحمه علي حد علمي) يكون رئيس الجمهورية عارف لية؟ علشان هو راجل وطني.. مش من العصابة اياها

 
في 10:09 ص , Blogger وليد يقول...

طبعا الله و طبعا الله يرحمه
الفكره فى اننا بنتخيل ان ولا واحد غير مبارك كان هيعمل ايه ؟
يعنى هما لغوا حرب اكتوبر عشان خاطر الضربه الجويه
وهيلوغها عشان حرب الدبابات



دى فناتازيا


نتخيل فيها ما ذا لو ؟

 
في 12:51 ص , Blogger R يقول...

أنا معترض!
عبد العاطي كان هيصل للمصير نفسه لو كان مسك الحكم.
المشكلة في الكرسي وفي الحاشية، المشكلة في الحزب اللي غيّر جلده ثلاث أربع مرّات من اشتراكيّة لاشتراكيّة ديمقراطيّة لديمقراطيّة من غير اشتراكيّة لليبراليّة بتنجانيّة

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية