الجمعة، نوفمبر 18، 2005

حكومة الأخوان

بفكر فى خيالى كده لو الأخوان فعلا وصلوا للحكم... جدلا يعنى.. خيال
هل سوف يعتمدون فى تعينهم للوزراء والوكلاء... اهل الثقة ام أهل الكفاءة؟؟
يعنى بمعنى تانى
لو حبوا يختاروا وزير للاعلام هيختاروا مين
إبراهيم عيسى
ولا
صلاح عبد المقصود
سؤال يحتاج إجابة من الأخوان ؟
وقبل الإجابة يحتاج لتعديل أسلوب تفكيرهم ....

23 تعليقات:

في 3:22 م , Blogger م.ع العقاد يقول...

الحديث عن امكانية وصول الأخوان للحكم حلم كما ذكرت وليد وليس السبب القمع ولا السياسات الطاردة لكل ما هو مضاد للنظام من أحزاب وجماعات وقيادات ولكن بسبب عدم وجود برنامج سياسي واقعي من الممكن ان تأخذمن الخطوط العريضة لخطوات الجماعة .
شكرا لك وليد علي المدونة الرائعة

 
في 1:23 م , Blogger حائر في دنيا الله يقول...

مين صلاح عبد المقصود

 
في 5:37 م , Blogger Tamer يقول...

هو في سؤال تاني:
ممكن الاخوان لو حكموا و بعدين خسروا الانتخابات امام أي حزب علماني ممكن يسلموا السلطة في هدوء؟؟

 
في 6:48 م , Blogger Romantic Rose يقول...

هما مين الاخوان دولا يا جماعه ؟؟ انتوا ليه بتتكلموا عن الاخوان علي انهم مش مصريين ؟ ما الاخوان هما اهلنا و زمايلنا و جيرانا .. و لو الاخوان اخدوا 100 كرسي ف المجس الموقر فأكيد اللي نجحهم هو الشعب المصري .. و يوم ما هيخسروا اللي هيخسرهم هو برضه الشعب المصري .. يعني الشعب هو سيد القرار .. و هو الباقي ابدااااااااا

اما عن الاخوان لو اختاروا وزير للاعلام .. فأعتقد انهم هيختاروا ابراهيم عيسي ..

علي فكره .. انا مش اخوانجيه .. ولا بحبهم ولا بكرههم ..

 
في 2:20 ص , Blogger أحمد يقول...

هو اساسا ليه يكون فيه وزير اعلام

و بعدين ابراهيم عيسى يفرق ايه عن صلاح عبد المقصود ؟؟

الاثنين غواغئين

 
في 6:12 ص , Blogger Shoks يقول...

السلام عليكم
واللهي ما انا عارف هو الكلام عن الاخوان الايام ديه شكله كده بقي موضة
انا مش عارف الناس مش عاجبها الاخوان ليه ؟؟ ما هما بقالهم 75 سنه عايشين وسطنا محدش كان بيتكلم عليهم ليه ولا علشان دلوقتي بقي بيتفرج علي قناة البرطمان وبرنامج حاله حوار سمع ان في حاجه اسمها اخوان قبل ما تحكموا علي الناس اسمعوهم اقروا عنهم شوفوا هيعملوا ايه علي الاقل الدورة البرلمانيه اللي جايه وبعد كده انتوا تقرروا

 
في 10:33 ص , Blogger وليد يقول...

الاخ صاحب اخرر رد

انا عائلتى كلها اخوان
وانا واحد منهم ( على الورق يعنى )
وعايش معاهم
ومنهم



يا ريت انت اللى تقرا كويس
قبل ما ترد
رد مش ظريف

يا خفيف

 
في 3:13 م , Blogger Shoks يقول...

السلام عليكم
اخي وليد انا مش كان قصدي اني اتهمك انك مش قاري عن الاخوان
ولا حكايه انك عايش وسطيهم انا سني اصغر منك بكتير ايوة لكن انا عشت مع الاخوان اكتر من 5 سنين وقريت عنهم برضه كتير وكان بتحصل اختلافات في الرأي بيني وبينهم بسبب حاجات كتير
بس انا كان قصدي الناس اللي بتطلع تشتم فيهم في التلفزيون والناس الغلابه اللي ماشيين في الشارع اللي هما ثقافتهم كلها من التلفزيون للاسف
بس يا سيدي وان شاء الله هارجع لمدونتك وهحكاول اكمل قرايتها :)
وجزاك الله خيرا

 
في 3:22 ص , Anonymous monash يقول...

ليس معنى أن الأخوان بيننا لأكثر من 75 عاما انهم أصبحوا من كيان مصر ولن تكون لهم شرعية الوجود بتلك الطريقة أبدا, العبرة بما يقدمونه من برامج سياسية وأهداف معلنة قد تهدف فى يوم من الايام بأصلاح الحال داخل مجتمعنا ولكن , ومع الاسف فأن الحابل اختلط بالنابل وكانت الصورة النهائية للدعوة التى يصيح بها الأخوان طوال فترة تواجدهم بيننا هى دعوة عقيمة لا تقدم جديد بل وربما تأتى بالحال الى الأسوأ فمع أستخدامهم للشعارات الدينية (الأسلام هو الحل) ومحاولة كسب أكبر قاعدة ممكنة من السذج والبسطاء وعلمهم بطبيعة الشعب المصرى المتدينة كانت بداية السقوط لهم كجماعة تسعى فى المقام الأول للوصول الى الحكم بأى طريقة وبدون أى برامج مطمئنة للناخب الواعى حتى يستقر على أختياره لهم بناء عن اقتناع وهذا ما يهرب من الأخوان دائما فى كل حديثهم وتصريحاتهم المتعاقبة التى تكشف شيئا فشيئا حقيقة تكوينهم واحتكارهم للأسلام وكأنه أصبح سلعة تباع وتشترى فى بلد يدين معظم شعبها به ويحكم ويستمد دستورها من بنسبة 100% فلا أعلم متى تكون نهاية هذه التفرقة وهذه الحزبية الغريبة علينا نحن المصريون والمسلمون عامة ولمصلحة من تكون الفرقة ومن يرضى بكل تلك التقسيمات التى من شأنها ان يكون هناك (مسلم سنة) و(مسلم شيعة) و(مسلم سلف) واخ (أخوان) ابدا لن يكون ذلك فى صالح الأسلام وسيكون مثارا للمزيد والمزيد من البلبلة فى الفكر وأضعاف العقيدة وهو ما نهانا عنه ديننا ورسولنا الكريم,

والحل الان اما الاخوان أما ان يقننوا وجودهم بيننا كجماعة دينية تدعو بمبادئها التى ستجد اقبالا بيننا لطبيعتنا كمسلمين متدينين محبين لديننا ودون شعارات وانقسامات باهتة ودون تدخل فى السياسة.

واما ان ينصاعوا لمبادىء السياسة العامة التى تقتضى وجودهم كحزب متكافىء يدخل وجها لوجه مع باقى الاحزاب وايضا بعيدا عن أستئثار الدين واللعب على هذا الوتر فتلك ليست من السياسة فى شىء وفى نفس الوقت لا ينسون ابدا ان الاسلام هو دين الدولة ودين الشعب وأنهم لم يأتوا بالجديد الينا ليطبقوه.

 
في 9:04 م , Anonymous غير معرف يقول...

يعنى الاخوان هيعملوا ايه لو وصلوا للحكم

 
في 12:23 م , Anonymous غير معرف يقول...

على فكره يكفى الاخوان شرفا انهم ينطلقون فى دنياهم والاخرة فى عقولهم والدين فى قلوبهم كما يكفيهم شرفا انك لا تجد بينهم اللص والمرتشى والخائن والنمام والتارك للصلاة //// كما انهم يضحون من اجل هذا الوطن المنكوب وشكراااااااااااا

 
في 10:40 ص , Anonymous غير معرف يقول...

بسم الله والصلاة والسلام علي سيدنا رسول الله وبعد
نشكركم علي هذا الموقع المميز ولكن كل ما اريد توضيحه بأن جماعة الأخوان ما هي إلا جماعه سياسيه تستخدم الدين كوسيله وستار للوصول الي الحكم وقد استغلوا سذاجة البسطاء والفقراء والمحتاجين من اهل الكنانه ليكونوا قاعده لانطلاق مخططهم الدنئ وعفوا لهذا التعبير واقسم بالله انني سمعت منهم هذا القول الذي هتفوا به من قلوبهم يقولون فيه: حسن البنا يا شهيد دينك راجع من جديد. لم نكن نعلم أن خاتم الانبياء والمرسلين هو سيدهم حسن البنا ولم نري اسمه في القران الكريم ربما يكون قد سقط سهوا نعوذ بالله من هذه الفئه الضاله المضله وهم ينسبون الدين لسيدهم. ونقول ختاما فداك ابي وامي وكلي يا سيدي يا رسول الله

 
في 12:16 م , Anonymous مصطفى على باشا يقول...

ئوربما تأتى بالحال الى الأسوأ فمع أستخدامهم للشعارات الدينية (الأسلام هو الحل) ومحاولة كسب أكبر قاعدة ممكنة من السذج والبسطاء وعلمهم بطبيعة الشعب المصرى المتدينة كانت بداية السقوط لهم كجماعة تسعى فى المقام الأول للوصول الى الحكم بأى طريقة وبدون أى برامج مطمئنة للناخب الواعى حتى يستقر على أختياره لهم بناء عن اقتناع وهذا ما يهرب من الأخوان دائما فى كل حديثهم وتصريحاتهم المتعاقبة التى تكشف شيئا فشيئا حقيقة تكوينهم واحتكارهم للأسلام وكأنه أصبح سلعة تباع وتشترى فى بلد يدين معظم شعبها به ويحكم ويستمد دستورها من بنسبة 100% فلا أعلم متى تكون نهاية هذه التفرقة وهذه الحزبية الغريبة علينا نحن المصريون والمسلمون عامة ولمصلحة من تكون الفرقة ومن يرضى بكل تلك التقسيمات التى من شأنها ان يكون هناك (مسلم سنة) و(مسلم شيعة) و(مسلم سلف) واخ (أخوان) ابدا لن يكون ذلك فى صالح الأسلام وسيكون مثارا للمزيد والمزيد من البلبلة فى الفكر وأضعاف العقيدة وهو ما نهانا عنه ديننا ورسولنا الكريم,

والحل الان اما الاخوان أما ان يقننوا وجودهم بيننا كجماعة دينية تدعو بمبادئها التى ستجد اقبالا بيننا لطبيعتنا كمسلمين متدينين محبين لديننا ودون شعارات وانقسامات باهتة ودون تدخل فى السياسة.

واما ان ينصاعوا لمبادىء السياسة العامة التى تقتضى وجودهم كحزب متكافىء يدخل وجها لوجه مع باقى الاحزاب وايضا بعيدا عن أستئثار الدين واللعب على هذا الوتر فتلك ليست من السياسة فى شىء وفى نفس الوقت لا ينسون ابدا ان الاسلام هو دين الدولة ودين الشعب وأنهم لم يأتوا بالجديد الينا ليطبقوه.

 
في 2:55 م , Blogger hany33 يقول...

مواقف الأخوان الحالية كلها معتدلة لكى يكسبوا أكبر نسبة من الشعب المصرى ولكنى أتصور فى حاله وصولهم للحكم ستتغير وجهات نظرهم فى كثير من الأمور وسيظهر المتشددين منهم على السطح وعندئذ اتوقع انهم سيرجعوا بنا الى العصور الوسطى ثم انهم لو وصلوا للحكم لن تسطيع قوة فى مصر بعد ذلك ان تحل محلهم لانه لن تكون هناك أحزاب ولامؤسسات مدنية ولا ديقراطية كالتى يستفيدون منها الأن

 
في 2:56 م , Blogger hany33 يقول...

مواقف الأخوان الحالية كلها معتدلة لكى يكسبوا أكبر نسبة من الشعب المصرى ولكنى أتصور فى حاله وصولهم للحكم ستتغير وجهات نظرهم فى كثير من الأمور وسيظهر المتشددين منهم على السطح وعندئذ اتوقع انهم سيرجعوا بنا الى العصور الوسطى ثم انهم لو وصلوا للحكم لن تسطيع قوة فى مصر بعد ذلك ان تحل محلهم لانه لن تكون هناك أحزاب ولامؤسسات مدنية ولا ديقراطية كالتى يستفيدون منها الأن

 
في 2:58 م , Anonymous غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم يا جماعة
أنا بس عاوزأعلق على ثلث نقط
الاولي الشعب المصرى ليس شعب ساذج بل يمعظمه شعب واعى يفهم جيدا ما يدور حوله و عندما يقارن شعار الاسلام هو الحل و ما به من مدلولات بشعار الفكر الجديد و العبور للمستقبل يجد أن الاسلام هو الحل له معنى و مدلول أي أن حل اي مشكلم يتم عن طريق اسلامىبينما الفكر الجديد و العبور للمستقبل لا يدل على أي شيئ
النقطه الثانية يالاخوان يمارسون السياسه كجزء لا يتجزأ من الدين الاسلامى و هدفهم هو تطبيق الشريعه الاسلاميه أى أن كونهم جماعة دينية لا يتعارض مع أهتمامهم بالسياسه
النفطه الثالثه سؤال مين حكم مصر و ساب الحكم علشان الشعب عاوز كدة ؟ طب ليه بقى بنحكم على الاخوان بناوايا أفترضناها نحن و لم يقولها الاخوان وبعدين كفايه أن أيد الاخوان نظيفه لافيهم حرامى سرق أموال البلد و هرب و لا نصاب و لاشفنا منهم نائب هارب من التجنيد أو نائب قروض أو حتى نائب حصل طفره في مستواة الاقتصادى بعد دخولة المجلس
ياجماعه ياريت ندرس الامور كلها بموضوعية و من كل جوانها قبل ما نسرع و نحكم على الناس غلط

عماد نور

 
في 1:05 ص , Anonymous غير معرف يقول...

السلام عليكم
نشك
ركم على هذا الموقع وهذا الحوار انا محمد انا ارى ان الاخوان لم يختبرو فى الحكم ولكن هناك مؤشرات تدل على منهاجهم الاول داخل النقابات المهنية واداءهم الجيد بشهادة الاصوات الضخمة التى يحصدونها فى العديد من النقابات وهو نجاح راجع للاداء الخدمى وليس لشعار معين بالاضافة للامانة فى الانفاق وعدم استئثار فئة معينة بالخدمة وتفانى واضح فى الاداء انا انقل واقع تصدقه الاصوات.انتقل بعد ذلك الى الاحوان فى البرلمان لن يحصد الاخوان هذا العدد من المقاعد ال 88 من فراغ رغم التزوير المكشوف والاعتداء على القضاة . هناك مؤشرات كثيرة تدل على النظام الجيد والفكر المعتدل فاذا نجح الاخوان فى هذه الاختبارات فلماذا نسىءالحكم عليهمفى شىء لم يختبرو فيه وشكرا

 
في 12:16 م , Anonymous عماد نور يقول...

فقط أريد أن أوضح لأخى العزيز الذى قال لاأن الأخوان بيهتفوا و يقولوا
( حسن البنا يا شهيد دينك راجع من جديد)
أنه بس سمع الهتاف غلط لأن الهتاف هو
(حسن البنا يا شهيد جيلك راجع من جديد)و الفرق بين الأثنين مش مجرد حرفين لاة بل الفرق كبير قوى
وحتى لو أن الاخوان قالوا هتاف غلط مش هيه دى القضية بل أن القضيه هى الفكر و العمل و مدى المصداقيه و ليس مجرد هتاف

 
في 5:34 م , Blogger اتقى الله يقول...

يا سيدى الفاضل الاخوان مش بعبع اوى كده
احنا بس اللى عطينهم اكبر من حجمهم علشان تنظيمهم الفريد و تماسكهم المشهود له
المهم لازم نخلاط الناس ديه علشان نقدر نفهم هما ماشين ازاى و نحتك بيهم ونشوف بالفعل ممارستهم و بعدين نتكلم عليهم
خلاف كده مش حنقدر نعمل حاجة
من علم لغة قوم آمن مكرهم
يارب تكون فهمتنى

 
في 1:07 م , Anonymous غير معرف يقول...

بالنسبالى انا مابحبش الاخوان علشان هما متعصبين اوى وعاوزين يعملوا حاجات كتيرة ومش محدده يعنى من الاخر(كله كله) ومن غير اى نظام وبيتكلموا باسلوب غير لائق يعنى ماينفعوش يمثلوا حد فى البرلمان او غير البرلمان وعلى الفكرة الناس انتخبتهم علشان مالقوش حد احسن بس لو كان لقوا ماكنش حد اخد اى صوت على العموم ربنا يوفق اى حد بس فى خدمه البلد مش فى خدمه الحزب او الجماعه بس المفروض هما يسألوا نفسهم سؤال
ليه الناس مش محبانهم مع انهم كانوا ليهم شعبيه كبيرة بس دلوقتى بتقل كتير ؟

 
في 10:11 م , Anonymous غير معرف يقول...

مين اعطاك الحق انك تطالب الاخوان بتغيير فكرهم وياترى يغيروة احمر ولااخضر وطنى ولاقومى الاخوان نسهم لم يطالبوا احدا بتغيير فكرة اظن شغل الوصاية انتهى من زمان اللى مش عارف الاخوان يتعرف عليهم لو غاوى واللى بيكرهم القلب وما يريد بس يخلية موضوعى - اعدلوا هو اقرب للتقوى- الموضوع ببساطة ان فى ناس اعطت الشعب المصرى تابيدة وناوية على الثانية واللى واقف فى الزور الاخوان تقوم الكتيبة الاعلامية ممثلة فى حالة سعار والغط غيطك وبعض الاشياء التى يسبق اسمةا حرف الدال يةاجموا الاخوان ونفس الاسطوانة المشروخة النقراشى والخازندار والمنشية وتنتهى التجريدة بالقبض على200 من الاخوان وسلم لى على ازهى عصور الملوخية

 
في 12:42 ص , Anonymous غير معرف يقول...

أنانفسي يكون هناك شفافية وديمقراطية حقيقية ولو اختار الشعب الإخوان فه�

 
في 4:20 م , Anonymous غير معرف يقول...

What a great site »

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية