الخميس، أغسطس 25، 2005

بعض ما جرى!!

قالها درويش : لا تعتذر عما فعلت
لكننى لست مؤمنا بهذه الكلمات..
احب ان اعتذر عما أسببه من أخطاء ليس عيباً ان نقر بما أقترفته كلماتنا... لا يهم.. كل ما يهمنى ألا أسبب أهانة لأى شخص حتى لو أختلف معه.....
فكرت اليوم كثيرا فى سقراط كثيراً جداً.. هل كان لى الحق فى مهاجمتها بتلك الكلمات حتى لو لم يكن مقصدى هو السوء... ربما يكون حديثها عن شئياً يدخل ضمن معتقداتى هو ما أثارنى .. ربما.... لكن هل يسمح لى معتقدى هذا ان اهاجمها بتلك القوة....
أنتظر الترام الأن... أتذكر النبى محمد وهو يزور الجار اليهودى .. ويعوده وهو مريض... و اذكر نفسى بأن ما فعلته سقراط لا يقارن أبدا بفعل اليهودى مع محمد صلى الله عليه وسلم... هى قالت برفق .. ربما تعليقات أخوانا أبليس هى ما اثارتنى اكثر ربما ربما...
أعود لأعتذر عما فعلت فذهبت الى سقراط وقدمت اتعذراتى .. وهى مشكورة قبلت بأسلوب راقى جداً وصافى يا لبن..
لاأخفيكم سراً أن شيئا ما بدأ يتسرب لنفسى... عن المدونين... ربما تكون صدمة
سأرويى لكم بعض ما جرى
بعد حوار محترم وهادف وشامل عند رامى بدأ البعض فى تكوين فكره ليست جيده عنى... مجرد شعور فمثلا إبليس كان يدخل عندى يرد ردود جيده يعلن فيها تذوقه لما اكتب حتى لو من باب المجاملات فجأة حذف لينك مدونتى من صفحته هذا حقه طبعاً لكن ليس من حقه ان يتهمنى بما ليس فى و ان يتحدث معى أو على بألفاظ لا تليق به كمثقف فضلا على انها لا تليق بلغة الكتابة الراقية التى يكتب بها
لا بمكننا كمدونين مثقفين أن نفعل ذلك (انا لست مثقف أنا ادعى هذا... إدعاء مردود ) ورغم ذلك لأ أقبل أن أخاطب أحد بهذا او ان يخاطبنى أحد
ثم تلقيت اهانة كبيرة من السيد كلاكيع
يقول اننا ..... شاهد بنفسك كان فى البداية يقف الى جوار المؤلفين الذين نستغلهم نحن على حد قوله , ولما رد عليه اثنان منهم بدأ يطعن فيهم بانهم غير موهوبين.... بداية.. سب بدون داعى... ونهاية... طعن فيما كان يدافع عنهم فى البداية....
والمدهش ان جريدة الدستور قد أشادت بواحد من انتاجنا ورحبت به بشكل راقى وجميل ومهذب دون معرفة بنا ولا انتظار شكر منا
ثم يصدمنى موقف أخر فرغم كونى على خلاف مع الإخوان لكننى اتعاطف معهم فأوردت ما حدث فى مدرسة من مدارسهم التى هدمتها الحكومة فلم اجد اى رد ولم يحظ المووضع بتعليق واحد من اى ممن دخلو مدونتى وعددهم حوالى 250 تقريباً ... ولا رد حتى من درامى الذى طالبنا بالتعاطف مع ضحايا لندن...
ثم دونت وقلت أين موقف الاخوان من أنتخابات الرئاسة فحظيت التدوينه بتعليقات من البعض وتدوينة أخرى عن السرقة.. حظيت هى الأخرى بتعليقات... إلا تدوينة التضامن مع المدرسة المنكوبة... لم يعيرها أحد
مرارة فى حلقى من هذا
المفروض اننا كمدونين نهتم بالأفكار ونرحب بها وننشد تعاون نرنوا جميعا إليه لكن بعضنا يتغافل عن هذا
مرارة
من تعليق البعض على مدونة أبليس أنه أجاد دور إبليس فعلا ولم ينصحه أحد بتخفيف حدة اللفظ او انتقاء ما يستطيع الجميع تفهمه... أنا أقول أن إبليس لم يجيد دور الشيطان لأن الشيطان الحقيقى يستخدم ألفاظ تتلائم مع من يتحدث معه فهو يوسوس للإسلامى بألفاظه وللعلمانى بألفاظه.. وللسوقى بألفاظه... أنما إبليس صديقنا لا يفعل ذلك... لا يجيد من وجهة نظر دور أبليس
فى مدونته الأخيرة و جهه الكلام لى وسألنى بعض أسئلة جنسية.. كنت أود الرد عليها لأننى أعشق الجنس ... لكن أسلوبه فى العموم اوقفنى... قلت لا يتناسب مع أفكارى... هو فضل هناك أن يتغافل أسمى حتى لا ينقلب الموضوع لموضوع شخصى وأنا من هنا اوجه له شكر على ذلك
و انصحه بما سبق... وهو عليك نقد الأخر بقوة لكن دون ألفاظ قد تخدش حيائه....ربما يكون عندى حياء حتى لو بدا لك غير ذلك
لا أريد كسب عداوة أحد
على العكس أرحب بالمسيحى قبل المسلم
وبالعالمانى قبل الاسلامى
تعالوا نلتزم بالموضوعية ننتقد الأخوان ونقف الى جوارهم
يدهشنى محمد وهو يطلب اطلاق سراح العريان رغم أختلافه مع الأخوان فى الشكل والمضمون
كل ما أريده ليس التوقف عن نقدى لكن رجاء علينا أن ننتقى ألفاظنا
ونحاول بقدر الإمكان ان نتفق مع كوننا ننادى بالحرية وننشدها
لا نريد ان نحارب الدكتاتورية ونطبقها فى عالمنا هذا.. حتى لو كانت ديكتاتورية مختبئة فى ثياب التجاهل
وفقط

24 تعليقات:

في 2:17 ص , Blogger te3mah يقول...

منتظرين البقية يا وليد

 
في 3:13 ص , Blogger وليد يقول...

كملتها يا طعمه

 
في 10:24 ص , Blogger R يقول...

يا وليد روّق،
أرى أنّك تتعامل مع الأمور بحساسيّة زائدة، وأتمنّى ألا تتطوّر إلى رثاء للذات، وفي النهاية "القرّاء على قفا من يشيل" والقارئ اللي مضايقك فيه غيره هييجي ويبسطك، ولن تجد الإعجاب التام ولا السلام إلاّ إن كتبت أيّ كلام!


١) من ناحية رابطك عند إبليس، إبليس يغيّر روابطه كثيراً.
في يوم من ذات الأيّام، صحيت من النوم ووجدت أنّ إبليس قد "أخرجني من جنّته" أنا الآخر. وتساءلت وقتها كثيراً عن سبب ذلك، ثم وجدت إبليس قد أعادني أيضاً. هل السبب أنّني لم أكن أربط له؟ لا أعلم، ولا يجب أن أهتم بهذا، لأنّه حر في مدوّنته، وهذا لن يمنعني من الإعجاب بما يكتب والاعتراض أيضاً على ما لا يعجبني، وهكذا...

٢) من ناحية مقال المدرسة المهدومة، أوّلاً إيه يعني رامي ما علّقش؟ مش آخر الدنيا. ثانياً، كتبت من قبل لغاندي المحبط ذات يوم أنّ التعليقات تنهال في ثلاث حالات. هناك عدّة عوامل نكتشفها بخبرة التدوين.
أكتبت أحياناً ما أتوّقع أن يحدث دويّاً فلا يحدث، وأكتب أحياناً تعليقاً عابراً فيصير ملتقى المعلّقين.
وليس المحتوى هو السبب فحسب، بل أحياناً تُقتل تدوينة لأنّها نشرت يوم خميس (والجمعة يوم ندرة في الزيارات) أو يوم مظاهرة أو مباراة كرة. وأحياناً تضيع تدوينة لأنّ التالية تأتي سريعاً (كما حدث مع "الحمد لله أنّني لست امرأة" التي "فطّست" تدوينة أعدّها هامّة وهي "يا خيبتكم".

أمّا عن مقالك المذكور، فأنا شخصيّاً أتابع التدوينات من عند منال وعلاء، ولو حدث وكانت هناك وفرة في التدوينات يوماً ما، لا أستطيع الملاحقة. خاصةً وأنّ تدوينتك كانت معتمدة على الصور. وحتّى بعد أن قرأتها، سأتتبع الرابط وأعرف الخبر، وانتهى الأمر، فأنت لم تضع رأياً يُناقش ولا سؤالاً. مش آخر الدنيا يعني.
أمّا موضوع ضحايا لندن وهدم المدرسة، فهو لا علاقة له. فمش معقول علشان أنا رثيت ضحايا لندن، أصير مطالباً بإعلان "شجبي" لكلّ ضحيّة في العالم علناً لأبرئ نفسي من التحيّز.
مع ذلك أنا مستعد لإنشاء تدوينة نكتب فيها أيّ خبر عن أيّ ضحيّة للعنف في العالم... وبعدين، هل رأيتني أتبرّم وأشكو في كلّ مرّة تقوم الحكومة بالبلدوزر نفسه بهدم أسوار دير (كما حدث في دير بطمس حيث قتل رجل بالبلدوزر)، أو إزالة أدوار من مبنى خدمات كنيسة؟ لعلّك حتّى لم تسمع بهذه الأحداث لأنّ التعتيم غالب في تلك الحالات. كلّ ما أقثصده-وسأكرّرها مرّة كمان-تدوينة لندن كان لها علاقة بتصريحات الظواهري، وليس أحد أهداف مدوّنتي هو رصد كلّ حالة انتهاك لحقوق الإنسان مثلاً

٣) يا ما اتشتمت وياما هتتشتم في هذا العالم التدويني. وعلى فكرة كلكوع لمّا لبّخ لم يلبّخ فيك كمدوِّن بالمناسبة، بل هاجم دار نشر لا يعرف علاقتها بك. ورغم اعتراضي على الألفاظ، فالرجل لم يهاجمك هجوماً شخصيّاً. وحتّى لو حدث، فَوِّت.
ياما اتشتمنا. لف كده عن منال وعلاء وشوف علاء بيسمع سباب قد إيه بسبب آرائه السياسيّة ودعوته للمظاهرات. وشوف أنا وغيري بنتلطّش إزّاي في مناقشات حامية نلعب فيها دور "الرزانة" أحياناً.
فوِّت...
ـ

 
في 10:36 ص , Anonymous Alaa يقول...

بما أني محبش أشوفك محبط أطمنك أن ناس كتير اعتبرت خبر المدرسة ده خبر مهم جدا و اتوزع بالايميل و بيستخدم كمثال لقوة المدونات في وضع أخبار ممكن تفوت على الاعلام التقليدي تحت الضوء

السؤال هو نعمل ايه؟ للأسف (دي ممكن تكون فتي مني) الأخوان مقصرين جدا في الدفاع عن نفسهم من الهجمات اللي من النوع ده

أنا مقتنع أن ممكن تتعمل حملة على الموضوع طبعا مش هترجع الحق الضايع لكن هتحط النظام في موقف محرج جدا، بس لازم حد من الاخوان أو حد من اللي ليه علاقة بالمدرسة يبدأ

 
في 10:56 ص , Blogger وليد يقول...

د رامى
الفكرة ليست مجرد قارئ
كنت اود ان نكون نموذج جيد للتحاور بين الاسلامى والمسيحى بين كل متناقض


كنت اتمنى ان نختلف بقوة وبشدة وبعنف.. لكن بذوق

درامى اتمنى ان تعلمنى كيف اعرف اخبار اضطهاد المسيحين وسوف تجدنى اتبناها فالاسلام يحثنى على ذلك و الاسلام لم يامر اتباعه بهدم كنيسه ولا مركز خدمات

مظلوم هذا الاسلام

وبخصوص كلاكيع
لا يهم من يقصد
المهم هو استخدامه للفظ لا يليق به فى الاساس فضلا على انه لا يليق بنا
ولابد ان نعرف ان هناك من يقرا
غيرنا
لقد كنتفى اجتماع موسع مع المؤلفين وبعض الادريين وعرضت ما قاله دون ذكر اللفظ كنت اتمنى ان اعرض وجهة نظره كاملة
لكن الفاظه هى من وقفت امام عرضها كاملة


وموضوع ان الشتيمة اتيه اتيه انا معاك لكن تاتى من عابر سبيل
لا من زملاء لنا فى خندق واحد


حاضر يا استاذى
هفوت

هفوت


الاستاذ علاء سعيد بكلامك المقنع
وفعلا الاخوان مقصرون فى الدفاع عن انفسهم
او دائما يضعون الحدث فى الصورة الكليه
فهم الان مثلا يخافون من تصعيد الامر حتى لا يحسب على خلافهم مع الريس فى الانتخابات


على فكره معنا فى زعتر مدرسين من المدرسه مش عارفين يعملوا ايه

ممكن تقلهم ازاى يعملوا حمله على النت

هنا
http://z3tr.loaloaa.com/showthread.php?t=3074&page=1
شكرا جدا لحضرتك

 
في 2:23 م , Anonymous Alaa يقول...

أنا معنديش خبرة فى عمل الحملات، لكن بعت الروابط لناس كتير و سألتهم المشورة

أنا شايف أنهم حشدوا المدرسين و أولياء الأمور و دي خطوة كويسة بس التغطية الاعلامية ضعيفة

المفروض أصلا كان الحملة تتعمل لما بدأت الحكومة في التحرش بيهم السنة اللي فاتت، و أفكرك بالمستشفي اللي الهانم كانت عاوزه تهده و اتلحق بالتحرك السريع

 
في 3:09 م , Blogger Socrates يقول...

وليد
بشكل شخصي أنا حاسة إنك مكبر الموضوع شوية - على الأقل فيما يتعلق بما دار بيننا أنت وأنا - المسألة لم تكن بهذا الحجم، لو كل ما اختلفت مع أحد في مناقشة "أخدت على خاطري" فسأعيش - واخدة على خاطري!!
وقد بادرت مبادرة رقيقة أشكرك عليها لتصفية الاجواء التي تعكرت بدون قصد، ومستني مبادرتك جداً لأسباب كثيرة لا مجال لذكرها هنا

ما كان يهمني بشكل شخصي هو رفضنا مناقشة المسلمات، بغض النظر عن أفكارنا المسبقة، مهما كان شكل الحوار، هذه هي المشكلة أكبر من كوننا: نتنرفز شوية أو نتريق شوية أو نشتم شوية حتى!!

إبليس بالذات تعودنا على قبول أسلوبه كدة زي ما هو، بالرغم من أن بعضنا لا يجرؤ حتى على قراءة تدويناته بصوت عالي!! يعني أنا مثلاً لما كتبت عن سيد القمني إداني كلمتين تمام في جنابي!!! ولكن دائماً يعجبني منطقه وطريقة استدلاله وحتى قسوته في النقد حتى عندما طالتني بشكل شخصي!! وعلى فكرة حتى لم أحذف التعليق، فابليس بالذات قررت قبوله كما هو كدة!!

بالنسبة للتعليقات ليس هناك ما يقال أكثر مما قاله راء، كم من تدوينات نتوقع أن تثير الكثير نجد عليها "صفر" كبير في وشنا، وأحدث مثال فعلاً هو تدوينة "يا خيبتكم" التي تحدث عنها راء، والتي أعتقد أنها كانت تستحق اهتمام أوسع بكثير "وفطسها" موضوع المرأة
وليس كل من سيقف في مظاهرة الافراج عن معتقلي الاسلاميين سيعلن: "أنا كنت هناك" ومحمد هو مندوبنا السياسي الذي يعلن عن كثير مما لا يعلنه أياً منا، فهذا طابع مدونته الصحفية البديعة الرائعة، سواء من التواجد في المظاهرات على اطلاقها أو المواقف السياسية عموماً، وكثير منا يكتفي بالتعليق عنده مثلاً

كلكوع كان يتحدث في المطلق، فهو على ما أعتقد لا يعرفكم، وأنا قرأت الموضوع ودخلت للتعليق دون أن أعرف أن أحداً من المدونين له علاقة بالقصة، متأخر جداً ربطته بما قالته "طعمة" عن طبع مجموعة قصصية لها

وأخيراً لا أتمنى أن تكون حزيناً أو قلقاً بسبب ما حدث ... وفوت

 
في 4:37 م , Blogger te3mah يقول...

المهم دلوقتي يا وليد
إزاي نقنع الناس إنهم لما يتحاوروا مع الآخر ينتقوا ألفاظهم ؟

إزاي نعلمهم إن الاختلاف في الآراء والأفكار مش معناه أبدا قلة الأدب والتطاول ؟

إزاي نعلمهم إن زي ما الحرية مكفولة ليهم فهي برضه مكفولة لينا إحنا كمان ؟

إزاي نعلمهم إنهم لما يردوا في موضوع ما يردوا على الموضوع نفسه مش يمسكوا في كلمة مش فاهمين معناها أصلا ويبدأوا يوجهوا الاتهامات لصاحبها ؟

إزاي نعلمهم إننا بنحترمهم فلازم هما كمان يحترمونا ؟

 
في 4:58 م , Blogger ghandy يقول...


وليد
أدي التعليقات نازله ترخ

هاهاهاها

بص، أنا بجد بيصعب عليَّ الناس لما بيصدقوا نفسهم زيادة.
وكتبت أكتر من مرة في أكتر من حته

الحوار هو هدف وقيمة في حد ذاته
هو فن، له أصول، وله متعته الخاصة
الحوار قيمته ليست فقط فيما سيغير في موضوعه
بل كم سيغير في الذين يتحاورون

لا، لن نغير العالم
لكننا قادرين أن نغير أنفسنا
وأن نفعل ذلك بمنتهى الفرح
إذا اتفقنا على قواعد اللعبة
وأنها "لعبة"

 
في 5:07 م , Blogger Ahmed Shokeir يقول...

بص انا جديد فالم البلوجات ده يعنى بقالى اسبوع بالظبط لفيت كتير وشفت بلوجات كتير ... طبعا عالم
فعلا إبليس فوجئت بأسلوبه فى الكتابه ويمكن علقت على كده عنده وقلت إنتقاء كلمات هاديه أحيانا بيساعد اكتر أصل الكى بورد موجود وممكن الواحد يكتب الالفاظ اللى هوه عايزها
لكن ده مايمنعش إن الراجل عنده وجهه نظر لأ ووجهه نظر قويه.
تحياتى

 
في 5:42 م , Blogger وليد يقول...

يا جماعه انا لا اعترض على ابليس
كمفكر او كصاحب وجهة نظر

انا اعترض على بعض الفاظ
وعلى العداء الغير مباشر
بينه وبين الاسلاميين


مثلا
د رامى لا يمكن ان نكون انا وهو متفقين الا فى حدود
مسيحى وسلم
عالمانى واسلامى

اختلاف

لكن الرجل يحاورنى ويناقشنى

دون خروج لفظ غير لائق



ليه منبقاش كلنا كده



يعنى احتقر فكرك واختلف معك لكنى احترمك انت



غاندى

والله سعيد بيك جدا
جدا


اهلا بيك نورتنا

 
في 8:13 م , Blogger misty22devontae يقول...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
في 8:39 م , Blogger R يقول...

ـ"ليه منبقاش كلنا كده"

هاها.. إنت بتسأل سؤال بنسأله من ييجي ٧٠٠٠ سنة!!
ليه الناس متحلش المشاكل بالحوار ولا تلجأ لا للعنف اللفظي ولا البدني ولا ولا...

طبعاً مع مشاركتي إيّاك الرغبة نفسها (أليس هذا هدف مدوّنتي منذ البداية: أن نسلك جميعاً طريق "العقلاء" ولا نتشنّج)، إلاّ أنّني أرى أنّه لازم تكون فيه شتيمة ولازم يكون فيه مناقشات غبيّة حتى تولد من وسطها ثقافة جديدة في الحوار. كمان لو كلّ الناس بتتناقش باحترام، يبقى محدّش هيعرف قيمتنا (مزحة!).

بما أنّك ذكرتني كمثال شخصي، فأحب أن أقول لك إنّني أمثّل حالة خاصة لعدّة أسباب: أوّلاً طبيعة شخصيّتي تميل لتجنّب الصدامات/ ثانياً ظروف نشأتي عرّضتني منذ الصغر لآراء ومذاهب مختلفة جداً أضف إلى ذلك نشأتي في مدرسة لغات بها مدرّسون أجانب/ ثالثاً اشتركت في عدد من النشاطات كان بها أناس يحملون أفكاراً تختلف عمّا نشأت عليه (سواء دينيّاً أو سياسيّاً أو تربويّاً)، وعدد من الأجانب من كلّ حدب وصوب/ أخيراً وجودي الحالي في أمريكا بما تحمله من أسلوب مختلف تماماً عن أسلوب مصر وحتّى عن أسلوب الحياة الأوروپي.
أضف إلي ذلك أنّني نلت قدراً من التعليم فوق المتوسط، وأنّني من أكبر المدوّنين سنّاً (شوف إحصائيّات ميلاد)...

كل هذا يجعلني "قلة منحرفة" وليس مثالاً يُضرب :)
ـ

 
في 8:44 م , Blogger وليد يقول...

يارب كلنا نكون قلة منحرفه


اذكر منهم


بنت مصريه
وسقراط
وعياش

وبن عبد العزيز

وغيرهم


هناك الكثير من هذه القلة

 
في 8:51 م , Blogger R يقول...

طعمة
"المهم دلوقتي يا وليد
إزاي نقنع الناس إنهم لما يتحاوروا مع الآخر ينتقوا ألفاظهم ؟
"

في رأيي، وبرضه من تجربتي في هذا المجال،
قلّة الأدب والهجوم تضر صاحبها دائماً ولا تضرّ المشتوم إلاّ في ما ندر...

رأيي ألاّ "نقنع أحداًَ" بل نستمر على ما درجنا عليه، مش علشان نديهم المثال الصالح والقدوة، لكن علشان "نحن لا نستطيع إلاّ أن نكون محترمين".
سواء تأثروا هم باحترامنا أم لم يتأثروا، فنحن على الأقل سنحافظ على سلامنا الداخليّ وعلى إنسانيّتنا.

رأيي أيضاً أنّ هذا تدريب رائع لنا-على الأقل لي أنا-لأنّنا نتعلم التعامل مع الجميع ومع مفاجآت ومع ألفاظ لم ننطقها أبداً أحياناً!
هذا تدريب رائع ومجاني ولا ضرر منه. فهو أفضل كثيراً من أن نشتم في اجتماع رسمي مثلاً. لو احترف أحدنا العمل الاجتماعيّ أو السياسيّ في المستقبل، سيكون ما تعلّمناه هنا ثروة نادرة:

سأحاول تلخيص وصفتي الشخصيّة وزوّدوا ما ترون
(الكلام التالي عام وموّجه لأيّ مدوِّن)
ـ خذ نفساً عميقاً
ـ لا تبادر بالدفاع
ـ اترك الغضب يمضي وامحُ أوّل تعليق تكتبه وأنت غاضب
ـ فكّر، هل يستحق التعليق الإجابة أم هو مجرّد استفزاز أو محاولة لهدمك أو تشتيتك أو "منظرة" من المعلّق
ـ انصت لما "لا يقوله" المعلّق. لعلّ خلف رعونته وألفاظه وهجومه مشكلة شخصيّة لا تعرفها، فكرة سيّئة عن أمثالك (أو أهل حزبك أو أو..)، لعلّ لديه مشكلة معك. لعلّه "غيران" أو لعلّه سمع عنك خبراً كاذباً. لا تتسرع بخسارته، قد تربح أفضل صديق.
ـ فكّر في ما بعد في أيّ النقاط التي ينبغي توضيحها.
ـ ابحث عن شيء إيجابي في التعليق، واثنِ عليها إن كان يستحق الثناء (بلا مجاملة كاذبة)،
وهكذا...

ربّما يقدّم لك هذا التعليق أكبر خدمة: يكشف لك المزيد عن نفسك
ـ يكشف لك حبّك للمديح المستمر
ـ يكشف لك عيباً حقيقيّاً وصل إليه المعلّق بذكاء لكن عبّر عنه بسفالة
ـ يكشف لك جانباً من الناس تتجاهلهم دائماً في تعليقاتك

أمّا السفالة لمجرّد السفالة، فرأيي الشخصي تجاهلها التام، ولا حتّى التعليق عليها بالمقولة الكليشيه "الكلاب تعوي والقافلة تسير" فحتّى هذا يعدّ اهتماماً لا داعي له.

ـ

 
في 9:03 م , Blogger R يقول...

"
مثلا
د رامى لا يمكن ان نكون انا وهو متفقين الا فى حدود
مسيحى وسلم
عالمانى واسلام"

أنا شخصيّاً لا أتحاور معك أبداً على هذه القاعدة، مجرّد إنسان لإنسان، ورأي لرأي. طبعاً أضع في الاعتبار انتماءاتنا وأحترمها، لكن فعلاً الموضوع يتوقف على ما تكتبه.
أخطر شيء نقع فيه هو أن أحاسبك على ما لم تقله أو ما لم تكتبه بل على تصوّر في خيالي.
يعني أقول مثلاً: وليد بيدير منتدى إسلامي، وله كتب في الدين، إذن لا شكّ أنّه يفكّر في كذا وكذا وكذا، ولا شكّ أنّه يؤمن بكذا وكذا..
هذا خطر في كلّ حوار،
بل خطر حتّى أن أحاورك في شيء كتبته بالأمس في تدوينة أخرى، لأنّك تتغيّر ولا يجب أن أحبسك في إطار أو أمسك عليك كلمة قلتها في مقام معيّن.

ـــــــــ
جملة اعتراضيّة فوق البيعة: نركّز كثيراً على الدين والميل السياسي، ونتناسى كثيراً أنّ الفروقات في مصر هي بالأكثر ثقافيّة-طبقيّة: ريف وحضر، مصر الجديدة وبولاق، من أصل تركي باشواتي ومن أصل مصري شحاتي، إلخ...
ــــــــــــ

أتمنّى أن تتابع تعليقاتي المنتشرة في المدوّنات،
ستجد سخرية القدر! أنا لم "أُشتَم" علناً إلا بسبب "تحاملي على المسيحيّين". تصوّر!!
شتمت أكثر من مرّة لجهلي بأمور المسيحيّين أو لقولي ما لا ينبغي قوله كمسلم عن مسيحي!!
طبعاً مش كلّ معلّق فاضي يقرأ الـ٣٠٠ حاجة اللي أنا كاتبها ليعرف جذوري.
أعرف أنّ هذا صعب بالأخص في مصر: أن تتعامل مع شخص بدون أن تعرف دينه وأصله وفصله، لأنّ لكل شخص خطاب مختلف. لكنّني أسعى لتوحيد خطابي قدر المستطاع، وعادةً (وهذا حتّى في الحياة العامة) يكاد يكون من المستحيل معرفة ديانتي أو انتماءاتي السياسيّة من شكلي أو طريقة كلامي! وهذا شيء أفتخر به!
ـ

 
في 9:39 م , Blogger وليد يقول...

درامى

لم اخاطبك يوما وفى ذهنى خلفيتك الدينية
على العكس تجدنى على راحتى جدا عندك
استشهد بابات من القران
و
و
وليس فى ذهنى ما تؤمن به
غير الحوار الجاد المهذب
خاصة وأن تكرار الحوار يثبت لى يوميا أن الغاية هى الوصول لحقيقة أو الحقيقة

ووليد رغم كونه ينتمى للفكر الإسلامى على العموم دون الإنتماء لجماعه معينه
لكنه لا يريد حصر المنتدى الذى يديره على المسلمين فقط
كنت اتمنى أن يكون المنتدى الوليد هو نموذج للحاره المصريه
بكل ما فيها من شجون وحزن وبهجة ورحمه وظلم ومسلمين ومسيحين و يسار
وهبل ومجاذيب
ونساء ماجنات
و
و
و
حاره بكل معانى الكلمة
لكن طبيعة المجتمع فرضت الواقع

ومازلت أرحب لك هناك

لما لا تجرب وتضع مووضعا للنقاش
وستدهش بالردود
معنا أعضاء ممتازين


ووليد لديه بعض الكتب
لكنها ليست دينيه
هى تحوم على تخوم الدين
فمثلى غير مؤهل للكتابة فى الدين

لكنها كتب تطرح أسئلة لا إجابات
تثير المشكلة وتلقى بحلول عديدة
تكلمت فى الحب
وفى ملابس الفتاة
وفى دور الشاب فى مجتمعه
وفى الشهوة


لكن قلمى يزن على أذنى أن أكتب فى الرومانسى والعاطفى
فى الحياة

فى ما يهم المجتمع

لذلك بحثت عن غيرى وهو ما حدث


المهم وليد
يرحب برامى
وبكريم
ويفتخر بأن له اخ أكبر يصلى يوم الأحد






ربما بدأ الإقتناع يتسرب إلى بوجهة نظرك فى السب

ربما أقتنع قريبا

 
في 12:25 ص , Blogger رشا عبد الرازق يقول...

أنا حديثة العهد بعالم التدوين
وسيكون ردي عليك عاما احتراما لمنطقية عدم دخولي في مساحة لم أمر بها منذ البداية بما يضعني في احتمالية الخطا .. ولكن
عزيزي وليد
ليس كل شيء فينا جميل
وليس كل شيء في الكون قبيح
ومن اخطر الأمور أن تتصور أن هناك مجتمع مثالي وخاصة في هذا الزمان حيث نكون على مسافة أبعد من حدود هذا المعنى
وفي المنتديات وعالم المدونين وعالم النت عموما ،كما في واقع الحياة ستجد كل شيء بنسب معينه
لعلها أكثر جلاءا في الواقع
لكن الفارين من الواقع باحثين عن حرية الوجود شريحة أفضل قليلا من ذات المجتمع ..... مثلنا نحن ... لم يولد احد منا هنا .. بل جاء ليعيد تشكيل ذاته كما يريد وان لم يدرك هذا
ومثلهم أنت ، عيوب ومميزات .....ضعف وقوة ... تنجح وتخفق ... تتفق مع البعض فيقتربون وتختلف مع البعض فيهاجمون أو يؤثرون السلامة بالبعد ، فلا أنت تستطيع إطلاق إحكامك كاملة عليهم ولا هم يقدرون .... إن هي إلا مساحة أكثر طلاقة ، اتسعت لمختلف الأفكار والأديان والقناعات والاجناس ، فخذ منها ما يعينك على الارتقاء بمحيطك درجة وبنفسك درجات ..... تحياتي لنفسك الطيبة
ولرقي سقراط خالص التقدير لست لها لست لها

 
في 10:49 م , Blogger أحمد يقول...

اللى حصل انا في محاولة لضبط شكل الصفحة فقط كل التنسيق اللى انا كنت عامله بالتالى راحت لينكات حضرتك و لينكات ناس تانيه و بما انى كنت حافظ اللينكات في قائمة المفضلة على جهز الكمبيوتر بتاعى فكسلت احطها


بقية الكلام الخاص بحوار العقلاء
و الاستفادة من اختلاف الأراء و كلام حصص التعبير و الانشاء دا

فأنا شخص قليل الأدب لأن الحياة قليلة الادب
و بما انى مفيش عندى وقت لاصلاح الكون و الحياة و بناء الامة
فبالتالى لازم اكون قليل الادب

و اتكلمت في دين ام الموضوع دا اكتر من مرة

و مثلما قال العظيم محمود المليجى
يا يحيي قول لأمك الدنيا مش شربات نيلون

 
في 11:06 م , Blogger وليد يقول...

أهلا ابليس
ونورتنا
على فكره ساعه كده
وهحط لينك لمدونتك عندى

 
في 4:22 م , Blogger Socrates يقول...

"يا يحيى قول لأمك الدنيا مش شرابات نايلون"
بليغة :))
لوووووووووووووووول

 
في 3:00 ص , Blogger ibn_abdel_aziz يقول...

اتفق مع الاخ خربانة في ان بعض المدونين والمدونات ينتقين الموضوع الذي او التي يشاركون فيه

وهذا حقهم
الا انه لا يحدث توازنا في نوعية الطرح

بخصوص الرابط

انا شخصيا كنت حاطط روابط لكل البشر اللي اعرفهم بمن فيهم من اتفق معه او لا اتفق حتي غيرت شكل المدونة وطار كل شئ
ومن ساعتها لم اعرف كيف ايعد وضع روابط للمدونات الاخري
وحاولت وفشلت

الا انني لو حعتبر ان وضع رابط لمدونتي عند احد نوع من انواع التكريم او الموافقة فالمفروض اني مخشش عندك خالص يا عم الحاج :)

لك حق في شئ
واعارضك في الاخر

ويظل رايي الشخصي القابل للصحة او الخطا

 
في 3:07 ص , Blogger ibn_abdel_aziz يقول...

علي فكرة
انا مش اسلامي :)

ومش منهم او عليهم

ياريت محدش يصنفني تبع اي خانة الله يكرمكم

العقيدة : مسلم
الجنسية : مصري

دي حاجات اتولدت لقيتها
واعتز بالاثنين

اما اسلامي فده عندي زي علماني زي لبرالي زي اشتراكي

اصولي
ممكن
لاني بحاول
وبس

جزكم الله خيرا

توضيح بس عشان حسيت ان البعض يميل لوضعي في خانة ما

 
في 8:04 ص , Anonymous غير معرف يقول...

best regards, nice info Ranchers and farmers insurance An intellivision game system picture Cary tooth whitening Ranchland hockey league homepage Horse racing singapore tip vacuum cleaner Advantages of computer sciences Pharmacy book Polyphonic ringtones free ring tones nokia Stevens model 240 bulk email Houma laser hair removal Term life pro insurance quote in the us Nude models walking lipitor side lipitor adverse reactions Pregnancy and hair loss A fat pregnant woman

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية