الثلاثاء، ديسمبر 13، 2005

وحاجة غريبة جدا

بعد حاجة تقرف لقيت حاجة غريبه
وهى
إنفعال المسلمين وعصبيتهم فى موضوع بناء الكنائس
وكأن الأزمة فى بناء دور العبادة( حتى لو كان ما يبنى هى حصون لا أتخيل انها للعبادة بجوارى واحدة كانها قلعة )
أستغرب الأنفعال الذى يظن صاحبه أنه متدين إذا ما رفض بناء الكنسية
ربما يكون لا يصلى ولا يقرأ القران و و و و
لكنه ينفعل وكانه صلاح الدين إذا قلت له أن الكنسيه سوف تهدم وتبنى
طيب المسلمين بيغضبوا ليه ؟
طيب هل كل مساجد المسملين فيها من يعمرها ؟
هل الأسلام حرم بناء دور العبادة للأخريين ؟
والسؤال الأهم هل حقا هذه الحصون للعبادة فقط ؟
بمناسبة تفويض المحافظين فى اصدار ترخيص الترميم والبناء للكنائس قال يعنى المحافظ هيدى ترخيص من دماغه

11 تعليقات:

في 3:06 ص , Blogger R يقول...

١) "انفعال المسلمين وعصبيتهم فى موضوع بناء الكنائس"
هو حد انفعل أو غضب؟ أنا مش متابع الأخبار.

٢) "تفويض المحافظين فى اصدار ترخيص الترميم والبناء للكنائس "
ده قرار شكلي ومجرد جزرة سياسيّة خايبة.
"التفويض" معناه "بناء على توجيهات سيادة الرئيس"، ومعناه قبيح: أنّ الرئيس مصدر السلطات.

٣) والسؤال الأهم هل حقا هذه الحصون للعبادة فقط؟
لو كنت تقصد الكنائس بالحصون، فالإجابة لا. كلمة العبادة أصلاً كلمة لا علاقة لها بالكنائس: هي بيوت للصلاة الجماعيّة (وهي ممارسة حتميّة في المسيحيّة بمختلف طوائفها) كما أنّها بيوت اجتماعات للتعليم المسيحي، إلى جانب أنّها صارت بيوت للخدمات، لأنّ الناس تفضل التبرع للكنيسة (والمسجد بالمثل) لثقتهم في القائمين عليها؛ وبالتالي صارت الخدمات الصحيّة والاجتماعيّة جزءاً لا يتجزأ من دور الكنيسة.
لماذا "حصون"؟
ربما تكون هناك عدة أسباب:
ا- لو تقصد بالحصون علوّ الأسوار، فهو لأنّ الكثير من الكنائس تعرض للهجوم عبر العشرين قرناً الماضية.
ب- لو تقصد بالحصون كبر الحجم، فهو لصعوبة استصدار تصريحات لبناء كنائس في ظلّ النظم والقوانين الحالية،
وبالتالي صار القائمون على الكنيسة "ما بيصدقوا ياخدوا تصريح"، وكلّ كنيسة قبطية في مصر تخدم من خمسة آلاف لخمسين ألف أسرة أو أكثر في بضعة حالات. كويس أنّ الناس معظمها بتطنش وما بتصليش، كان زمان كلّ الكنائس وقعت أو الناس اتخنقت فيها.

جـ- لو تقصد بالحصون فخامتها، فالسبب واحد في فخامة مساجد وكنائس كثيرة في مصر والعالم. الناس تعشق التبرع لبناء الكنائس، ولا تبخل بالمال. هل هذا من إيمانهم بالله وحبهم له؟ هل هو خوفاً منه ومن عقابه؟ هل هو نوع من "قسط التأمين" لكسب الجنة في حال وقوع مكروه؟ الله أعلم.

د- لو تقصد بالحصون تحصينها لمن بها، فهذا هو أحد مفاهيم الكنيسة. يبني الأقباط الكنائس على شكل قارب (كرمز لفلك نوح عليه السلام الذي أنقذ البشر من الطوفان) أو على شكل دائرة أو صليب.

هـ- لو تقصد بالحصون غموض ما بداخلها، فهذه مسئوليتك.

لو لديك أي قصد آخر بالحصون، أحب أن أسمعه...
ـ

 
في 9:04 ص , Anonymous Adham يقول...

"طيب هل كل مساجد المسملين فيها من يعمرها ؟"

لم أفهم ما علاقة هذا السؤال بالموضوع؟؟

 
في 9:48 م , Blogger وليد يقول...

يا دكتور رامى

كل ده مفهوم ومعروف
وكلنا عارفين ان التضيق على دور العبادة على الطرفين

واستثنى مساجد الاوقاف التى تهتف منابرها للحاكم

حتى الكنائس التى تبنى الان هو مكان لتاييد الرئيس

صح يا دكتور

صوتوا لمبارك
صوتوا للهلال والجمل ( هو ليه مش صليب وجمل بالمناسبه )


مقصدى من حصون
ليس الارتفاع والفخامة ولا الغموض فانا ضيف دائم عندهم بسبب جيرانى المسيحين

اقصد كل هذه الكتل الخرسانية فى الاسوار وفى الاساس الذى يرتفع لعشرة امتار
؟
هل هذه للخدمات الصحيه
؟
هل هذه للحماية من الاعتداءات على الكنائس ؟ الذى اعرفه ان الاعتداءات على الكنائس لم تحدث منذ سنوات كثيره بعد انتهاء موجة العنف وظلت الكنائس بعيدة عن اى اعتداء حتى احداث المسرحية الظريفة التى ابدعها فنانوا الكنيسه المبدعون التى اود ان ارشحهم لجائزة الاوسكار احسن مسرحية عنصرية

د رامى

انا لست د البناء
لكن ضد عنصرية البناء

 
في 11:10 م , Blogger وليد يقول...

استاذ ادهم

فيه ناس بيبنوا المساجد عند فى المسيحين

مش عشان يصلوا فيها

واظن ان المساجد بتينى للعبادة
واظن ايضا ان صعب تارك صلاة يبنى مسجد وهو لا يصلى فيه

والاصعب انى افهم ان الاسلام دين للعند مع دين اخر

اللى اعرفه ان المسجد يبنى للصلاة والدعوه
مش للعند

 
في 9:24 ص , Blogger R يقول...

ـ"
اقصد كل هذه الكتل الخرسانية فى الاسوار وفى الاساس الذى يرتفع لعشرة امتار؟

هل هذه للخدمات الصحيه؟
"
قل لي أنت ماذا تقترح؟ لماذا الأسوار في رأيك؟

أما عن الاعتداءات، فبخلاف موضوع الأسكندرية، يوجد اعتداء أو اثنين كلّ عام على كنائس في القرى والمراكز، ولا يذكر هنهم شيئاً.
في بعض محافظات مصر، لا توجد كنيسة واحدة عالية، لأسباب أمنية!
ـ

"
وكلنا عارفين ان التضيق على دور العبادة على الطرفين

واستثنى مساجد الاوقاف التى تهتف منابرها للحاكم

حتى الكنائس التى تبنى الان هو مكان لتاييد الرئيس
"
التضييق على دور العبادة غير متساوي على الطرفين. على العموم يمكن إجراء إحصائيّة بعدد الكنائس والمساجد في مصر.
لو نسبة الكنائس للمساجد ١ إلى ٥٠٠ مثلاً، يبقى كلامك مش مضبوط. لكن النسبة أقل كثيراً!

أما عن مبايعة مبارك، فليس هذا هو هدف بناء الكنائس، وكون أساقفة الكنيسة بايعوه، لا يعني أنّهم أدخلوا هذا في الواجبات الدينيّة... على العموم هي غلطة سيدركون فداحتها في المستقبل.
ـ

 
في 6:33 ص , Blogger shady يقول...

لا اعرف حقيقة ماهى المشكلة فى بناء دور العبادة وهل الموضوع محصور فى ذلك وهل هذه الدور فعلاً لا تكفى المصلين او هى كما
لدينا نحن المسلمين زائدة عن الحاجة جداً فهل يحبوا ان ينافسونا فى ذلك؟ والله يا مرحب
المشكلة الفعلية هى غياب مشروع كبير يجمع الكل تحت لوائه فعصفت الفرقة والخواء والتدنى تعليمياً وثقافياً بالناس والله اعلم

 
في 11:06 م , Blogger tandykline6721 يقول...

Make no mistake: Our mission at Tip Top Equities is to sift through the thousands of underperforming companies out there to find the golden needle in the haystack. A stock worthy of your investment. A stock with the potential for big returns. More often than not, the stocks we profile show a significant increase in stock price, sometimes in days, not months or years. We have come across what we feel is one of those rare deals that the public has not heard about yet. Read on to find out more.

Nano Superlattice Technology Inc. (OTCBB Symbol: NSLT) is a nanotechnology company engaged in the coating of tools and components with nano structured PVD coatings for high-tech industries.

Nano utilizes Arc Bond Sputtering and Superlattice technology to apply multi-layers of super-hard elemental coatings on an array of precision products to achieve a variety of physical properties. The application of the coating on industrial products is designed to change their physical properties, improving a product's durability, resistance, chemical and physical characteristics as well as performance. Nano's super-hard alloy coating materials were especially developed for printed circuit board drills in response to special market requirements

The cutting of circuit boards causes severe wear on the cutting edge of drills and routers. With the increased miniaturization of personal electronics devices the dimensions of holes and cut aways are currently less than 0.2 mm. Nano coats tools with an ultra thin coating (only a few nanometers in thickness) of nitrides which can have a hardness of up to half that of diamond. This has proven to increase tool life by almost ten times. Nano plans to continue research and development into these techniques due to the vast application range for this type of nanotechnology

We believe that Nano is a company on the move. With today�s steady move towards miniaturization we feel that Nano is a company with the right product at the right time. It is our opinion that an investment in Nano will produce great returns for our readers.

Online Stock trading, in the New York Stock Exchange, and Toronto Stock Exchange, or any other stock market requires many hours of stock research. Always consult a stock broker for stock prices of penny stocks, and always seek proper free stock advice, as well as read a stock chart. This is not encouragement to buy stock, but merely a possible hot stock pick. Get a live stock market quote, before making a stock investment or participating in the stock market game or buying or selling a stock option.

 
في 5:45 ص , Blogger R يقول...

ـ"
لو نسبة الكنائس للمساجد ١ إلى ٥٠٠ مثلاً، يبقى كلامك مش مضبوط. لكن النسبة أقل كثيراً!
"
آسف.. قصدت أكتب ١ إلى ٥٠.

قرأت بالصدفة اليوم هذا الكلام المنسوب لجريدة الأسبوع، وأنا بالطبع عاجز عن التحقق من الأرقام؛ لكن لو في متناول يدك العدد المذكور من الأسبوع يمكنك التحقق، ولو كلامهم خطأ نروح نصحح لهم.
ـ

 
في 3:17 م , Blogger وليد يقول...

للاسف مبعرفش انجليزى
لو امكن تكتبوا عربى



رامى

مش مهم النسبه

ما هى نسبه لعدد السكان برضه


المهم

ليه
بنبنيها ليه

عند
ولا عباده

 
في 6:24 م , Blogger R يقول...

ـ الإنجليزي ده إعلان، ممكن تستعمل خاصيّة التحقق من التعليقات في بلوجر، بتخلي كلّ معلّق يكتب كلمة على الشاشة علشان تمنع الإعلانات
Activate comment word verification.

ـ النسبة مش مهمة لكن هي بترد على من يقولون إنّ هناك عدل ومساواة أو ظلم وتفرقة في بناء الكنائس. فلو النسبة فعلاً كنسبة السكّان (يعني ١ إلى ١٠- أو ١ إلى ١٥ أو حتى ١ إلى ٢٠)، فالنسبة ستساوي نسبة السكان. ومع اعتبار فارق السعة، ممكن أن نقول أنّ نسبة ١ إلى ٥٠ أو حتى ١ إلى ١٠٠ برضه ممكن تكون عادلة أو لنقُل مقبولة.
أما لو النسبة ١ إلى ٣٠٠، فهذا قد يدفعك للتفهم شكاوى بعض المسيحيين. أنا لا أحاول إلا أن أوصلك لفهم وجهة نظرهم. البعض يضطرون للسفر مسافات طويلة مثلاً ليحضروا الصلاة، ولو زارهم قسيس في المنزل في بعض القرى يثير هذا الجيران الذين يقولون: دول ناويين يحولوا البيت كنيسة. وقد حدثت عدة حصارات في المرج وفي قرى بالصعيد بسبب شائعات مثل هذه.

أنا أحاول تناول الأمر بحياديّة فعلاً:
قد يكون المسيحيون مصابين بعقدة الاضطهاد، وقد يكونوا قد أدمنوا الشكوى والتحسر على الواقع. فما السبيل الوحيد للتحقق مما يقولون؟ السبيل في هذه الحالة هو البحث وإيجاد أرقام.
كم عدد الكنائس في محافظة مطروح مثلاً؟ هل من حق كنائس مطروح أن يكون لها منارة كبقيّة الكنائس؟ لو كان عدد المسيحيين في هذه المحافظة ١٠٠ مثلاً (فرضاً)، هل في رأيك يحق لهم بناء كنيسة أم يسافرون إلى الأسكندريّة أو مريوط؟
وماذا عن وقت الصيف حين يزداد عدد سكان مطروح إلى آلاف المصطافين؟ هل يحق لهم الصلاة أم مش مهم؟
هذه أسئلة مهمة، والأرقام مجرد مؤشر يفصل الحق عن المزاعم والمبالغات.

ـ "بنبنيها ليه

عند
ولا عباده؟"
لا أعتقد أنّ حد سيكلف نفسه كلّ هذا المال من باب العناد. وحتّى لو فعل، فربما يستفيد غيره فعلاً في العبادة.
ربما الاستثناءات القليلة هي من يبنون دور العبادة للحصول على الإعفاء الضريبيّ مثلاً.
ـ


ـ

 
في 9:25 ص , Anonymous wa7da kerhet nafsaha يقول...

ana wa7da mn hoah motala3et almodawanat we kont me3aedya laft nazary el mawdoo3 dah
enta etkalemt 3an el mawdoo3 ta2reeban kwayes gedan we testahel el shokr 3aleeh benesba leba3d el nas
laken yogad so2al yatra7 nafso hal hatheh al7soon (zay manta sametha) lel 3ebada
law betetkalem 3ala el athath beta3 el keneesa fa dah 3ashan el 7emaya leeha 3ashan el nas we homa bysalo mesh yela2o el keneesa wa23a 3ala dema3'hom
ya3ny by7asano el nas el bysalo goaha ya3ny el mawdoo3 asaso el sala wel 3ebada we mabany el 5adamat di 3ashan el nas el me7tageen el taba3 ta3aleem el deen en e7na nesa3edhom we sa3at byeb2a feih egtema3at lelta3aleem el masee7ya we di 3ashan nash2 atfal mase7een bema3na el kalema mesh esm masee7e fel beta2a welsalam we betaly el kanayes el enta bet2ol 3aleeha 7osoon di leeha sabab enaha teb2a 7osoon 3ashan el e3teda2at el 3ala el kanayes kol shwaya el enta 2olt enaha batalet mn kaza sana we dah 3'eer sa7ee7 we akeed ma3moola lel 3ebada omal hatkoon ma3moola leih ya3ny wely ye2olak 3'eer keda da ba2a 7or fe 2ara2o bas yeb3edha 3anena
we yareet ba2a ne3eesh kolena masryeen mesh moslemeen we mas7yeen el deen da 7aga beta3et rabena we ma7adesh leih el fadl fenno tele3 moslem aw masee7y
kefaya ba2a
fe3lan 7aga 3'ereeba

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية