الاثنين، فبراير 27، 2006

أطوار



عادى جدا

هتفرق أيه عن اللى راحوا

عادى

المهم يبقى العرب بخير

12 تعليقات:

في 7:49 م , Blogger The Cairene يقول...

معاك حق و الله
يا ريت لو كل المدونين العرب كتبوا كلمة او نشروا اشارة لاطوار الفتاه العراقية الشجاعة التي اصرت علي ابلاغ العالم حقيقة ما يحدث لشعبها و وطنها بينما العرب نائمون و غير مبالون
حتي نشطاءنا المصريين اين هم من المجزرة المستمرة في العراق؟؟؟؟؟ الا يحركم ما ترون؟ هل ترون اصلا؟ هل تتابعون؟ هل تهتمون؟ اين المظاهرات؟ اين الاحتجاجات؟ اين صوتكم العالي؟ خلاص؟ انسيتم فلسطين و العراق؟

 
في 5:48 م , Blogger Romantic Rose يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. حسبنا الله و نعم الوكيل ..

الصوره دي منين ؟ و هل ورائها قصه محدده ادت الي هذه الاصابات البشعه ؟؟

 
في 3:25 م , Blogger أبوشنب يقول...

إنا لله وإنا له راجعون

 
في 3:38 م , Blogger محمد ياسر يقول...

انت عارف يا ابنى مصر والوطن العربى كله بيبص على الجمع والناس كلها والحالات الفردية زى دى تبقى بسيطة

منهم لله

 
في 8:03 ص , Anonymous غير معرف يقول...

http://www.hiahmad.net/blog/2006/03/18/abohamas/

 
في 12:58 م , Blogger عاشق الليل يقول...

بجد

خربانة

تحياتى

 
في 2:21 ص , Anonymous johacom يقول...

مرحبا
قرر جُحَا.كُمْْ أن يضع مدونتكم ضمن قائمة المدونات المتميزة، بعد أن زارها واقتنع بمبرر تميزها. ويأمل

جُحَا.كُمْْ أن يسركم هذا الاختيار وإن كنتم غير راضين عن هذا الاختيار و لاترغبون في أن يكون اسم مدونتكم

مذكورا في مدونة جُحَا.كُمْْ http://johacom.blogspot.com فالرجاء إعلامنا بذلك،على العنوان

التالي johacomo@hotmail.com لكي نلغي اسم المدونة من القائمة.. وفي كل الاحوال، يتمنى

جُحَا.كُمْْ أن تحققوا مزيدا من التميز والحضور المؤثر في عالم المدونات.
مع أعطر التحيات
جُحَا.كُمْْ

 
في 11:32 ص , Blogger مكسوفة يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله

 
في 12:19 ص , Anonymous غير معرف يقول...

Very nice site! » »

 
في 4:15 ص , Anonymous غير معرف يقول...

What a great site » »

 
في 2:03 ص , Anonymous غير معرف يقول...

This is very interesting site... » »

 
في 12:49 م , Anonymous Shaba7 يقول...

خلينا في الشيشة والرقص الشرقي والاستمتاع حسن,
ليش ندوخ راسنا

لا حول ولا قوة الا بالله , اللهم اهدي شباب المسلمين الى الحق والصلاة وانصر الاسلام و المسلمين

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية