الأربعاء، سبتمبر 28، 2005

من أنت

هى ليه الدنيا ضلمه كده؟
هو ليه الليل طول...؟
ليه صوت الفجر اتأخر ؟
ليه كل ما نبنى يجى حد يهد ؟
ليه كل ما نزرع يقلعوا زرعتنا ؟
ليه كل ما نضحك تتحول الضحكه لدموع؟
ليه ؟
ليه بنخاف على عيالنا من المستقبل ؟
ليه اخوتنا فى السجن من سنين ؟
ليه شبابنا يائس وكئيب وتايه ؟
ليه الأمل بيموت قبل ما يتولد ؟
ليه النور بيروح قبل ما يظهر لنا ؟
ليه ؟
ليه كل ما نفكر فى حلم يتقتل ؟
خير خير
بكره أحلى
بأذن الله أحلى

الخميس، سبتمبر 22، 2005

تيسر علوانى و الحرية


هل يستحق السجن ؟

هل هو إرهابى حقاً ؟

هنا تفاصيل

الأحد، سبتمبر 18، 2005

التعليم مجانى.. بالشطه

فى اليوم الأول للدراسه أنشغل فى بيع الأدوات المدرسيه والكراسات والكشاكيل فوجئت مثل كل عام بورقة طلبات المدرسين التى يحملها كل طالب الينا حتى يبتاع ما فيها
و الطلبات كالأتى
كشاكيل وكراسات للطالب
علبة طباشير طبى للمدرس
قلم أحمر للمدرس
فخ ورق هدايا لتغليف المدرسه
دوسيه للمدرسه ( بكبسوله ) و...
تجد ولى الأمر يشترى أردئ أنواع الطباشير والأقلام بعد أن يلعن سلسفيل أبو الحكومة
لى عوده بتفاصيل أكبر

الجمعة، سبتمبر 16، 2005

شعار المرحلة قرن الخروب


تماشياً مع مرحلة الأمركه التى يتمحك بها النظام فقلد فى حملته الإنتخابيه الأمريكان وعمل اسم للحمله (( هلال المستقبل ))
طيب حصل خير والإنتخابات خلصت والمولد انفض على راى أمى العزيزه
أظن أن المرحلة القادمة
شعارها
قرن الخروب
يعنى اسود فى اسود
أهلا بكم أذاً فى
السواد الذى بدأ بحريق بنى سويف
ولن ينتهى الا عندما يعم قرن الخروب مصر كلها
من الجنوب للشمال ومن الشرق للغرب
كنت ببحث فى جوجل عن كلمة مصر لعلى أجد صورة تتلائم مع الموضوع
شوفوا نتائج البحث طلع ايه هنا

الخميس، سبتمبر 15، 2005

يوم فى بلدى... شهادة على موقف

فى مكتب حجز غرب الدلتا ( الثلاثاء الماضى )
اتوقف فى الطابور وأمامى عجوز صعيدى فى الستين من عمره قال لموظف الحجز
- سوهاج بكره ميتا ؟
- 6.3 الصبح كويس
-لا عاوز بالليل
-6.3 بالليل المغرب يعنى
- تمام ( يضع يده اليسرى داخل ملابس جهة اليمين لعمق كبير لدرجة ان يده اليمن وهى تنزاح عاليا لكى تسمح لليسرى بالحبث عن المال صدمتنى )اتنين سوهاج بالليل

فى القرن العشرين وأمام جهاز كومبيوتر ونحجز الاتوبيس بميعاد المغرب وليس بالساعه والدقيقه
سأل الرجل الموظف عن ميعاد الوصول فقال له : يدخلك سوهاج الصبح


السابعه صباحا تحرك أتوبيس دمياط فى أشراقة شمس الأربعاء يقل من فيه لدمياط عبر الطريق الجديد الساحلى أو الدولى ... لم انم ليلتها . صليت الفجر وجلست أرجع مهام تلك الرحلة ومن أقابل ومن سيدفع ومن سوف ( يطلع عين أهلى فى المماطله ) لذلك لم يتسنى لى متابعة الطريق
ساعتين وكنا فى قلب دمياط

لا لم أكن أريد أن أقص رحلتى الى بعض أقاليم مصر تلك التى بدأت من دمياط وانتهت فى الاسكندرية مرورا بالمنصوره والمحله وطنطا والاسكندرية وعرجت فيها على قريتى ومسقط راسى لتناول الغداء مع اهلى
لكن
مشهد أثار فى الدهشة
على مدخل قرية البصارطة ( من ضواحى دمياط )
تعرقل مسير الميكروباص الذى نقلنى من داخل القرية لدمياط عائداً بعد ان حصلت بعض المال القديم عند أحدهم سبب العرقلة أن أن هناك حملة لتنفيذ الأحكام وبالمصادفة كنت إلى جوار النافذه لأرصد ما حدث كنت اتمنى أن أحمل هاتفا بكاميرا لأسجل بالصورة أيضا
نزل 2 بلدوز للأرض المجاوره للطريق وبدؤوا يهدمون منزل أو لنقل أساس منزل فظهر من بعيد صاحب المنزل يجرى مذعورا ويصرخ فيهم وبين يده ورقة يلوح بها من بعيد , فجرى إليه اثنان من المخبرين جذب أحدهم خشبة من الأرض وكتفوا مالك الأرض وهو بالمناسبة شاب صغير السن ربما فى أواخر العشرينات وضربه المخبر كم عصى سريعه فتجمهر الناس وفجأة ظهرت عربات الأمن المركزى التى ربما تأخرت فى الطريق
نزل الجنود للأرض وأعتقلوا الشاب وتوقف الطريق تماما خاصة مع وجود 3عربات امن مركزى وعربة مطافى واصطفاف الجنود فى الشارع حتى يمنعوا التجمهر وخشية انفعال الناس من رؤية البلدوزرات وهى تهدم أكثر من اساس منزل
قالت أحدى السيدات فى الميكروباص
: الريس كذاب لكنا عارفين انه لما ينجح مش هينفذ الكلام اللى قاله هو قال انه مش هيهد اى بناء
ترد أخرى : يا عينى على الشاب ده يا حسرة قلبه على فلوسه
وأخرى : ربنا ينتقم منهم
وثالث : احنا عارفين انهم هيجوا النهارده لانهم فى السياله من امبارح ( السياله من ضواحى دمياط )

خارج السيارة المشهد يزداد مسخره والطريق توقف تماماً
البلدوزر يهدم والجنود يصرخون فى الناس والمخبرين مزقوا قميص صاحب الارض وأوقفوه ذليلا امام نقيب أمن مركزى
يظهر عميد شرطه قصير ونحيف واسمر يصرخ فى الجنود أن أفسحوا الطريق حتى تمر السيارات وينظر فيجد جندى لم يسمع كلامه واقف أمام السيارات فيأمر أحد الجنود القريبين منه قائلاً :
قول لصليب الكلب ده ابن ستين وسخه يوسع الطريق
فعلمت ان الجندى مسيحى
صدمت لان الإسلام لم يأمرنا بالسباب وصدمت أن الإسلام يحترم الأخر ودينه وصدمت لأن العميد فاق أى حد فى سفالته وقذترة ألفاظه
وصدمت لأن هذا ما قاله أمام الجميع فكيف ييعامل هذا الجندة فى المعسكر
والغريب أنك لم تأملت فى حال هذا العميد لوجدته أبعد ما يكون عن الإسلام


المووضع كبير
أحنا فى مجتمع يتهاوى
جدا
لا تنسوا
العميد قصير ونحيف واسمر
والمكان صباح الاربعاء مدخل قرية البصارطه ضواحى دمياط
المشاهدات كثيره فى تلك الرحله منها الجمل التى يؤيد بها المنافقون الريس
أنت مصر
الله اختارك كيف لا نختارك
مبروك يا مصر

وعبارت اخرى تفطس من الضحك نسيت اغلبها
خاصة فى قرى المنصوره التى مررت عليها

فى ستين داهية .. غور


فى ستين الف داهية
الخوف ان مبارك لا يقبل الاستقاله

الاثنين، سبتمبر 12، 2005

هى دى مصر

قوات حرس الحدود المصرية التى تنتشر بين غزة و مصر وفى اليوم الثانى لها قتلت فلسيطنياً شعر بالفرحه فتسلق هو وأقرانه السور الفاصل معبراً عن فرحته فأطلق الجنود النار على رأسه وفخذه
طبعاً
لا تعليق
قد يبدو للمتشائمين مثلى أن الإحتلال كان ربما رحيم
ولو قليلا

الأحد، سبتمبر 11، 2005

بنى سويف


فاروق حسنى يشرب مشروبه المفضل باستمتاع
يومه عادى جدا
لوحات ومعارض
وتهنئه للريس بالفوز الساحق
ووقت ممتع فى منازله
الفخمة جدا
و
و
وحريق بسيط فى قصر ثقافة بنى سويف
يمون فيها اكثر من 30 شاب وفتاة واديب من ذلك الشعب
يحترق المسرح بيهم
وفاروق حسنى يشرب مشروبه المفضل

السبت، سبتمبر 10، 2005

مبروك يا ريس

الف الف مبروك عليك مصر
الحمد لله الفرح فات وعدى وكله تمام
من غير مشاكل والكل فرحان
المغنيين والمعازيم والكومبارس
الكل فرحان
الف الف مبروك عليك مصر
شد حيلك بقى ورينا الهمة
عاوزين الارقام تتضاعف
لسه المعتقلات فيها اماكن
ولسه فيه ناس معندهمش فشل كلوى ولا فيرس سى ولا التهاب كبدى وبائى
ولا سرطان
شد حيلك
والف الف مبروك
وبرفوا فعلا مسرحية تموت من الضحك

الجمعة، سبتمبر 09، 2005

حوار مع بنت حواء

حوار يهدف لكشف مكامن تخبوا لدى الرجل والمرأة
من وجهتى النظر
الشاب والفتاة
فى
شاركونا الحوار
فالمناقشات ستطول بأذن الله

الخميس، سبتمبر 08، 2005

صور بلا معنى !!



نور : يراهن
مبارك : يمزح
والأخرون يلعبون بمقابل
يبقى الوفد لماذا لعب ؟ ما المقابل ؟
والأخوان : ما نوعية الصفقة ؟

الأربعاء، سبتمبر 07، 2005

بعيد عن ضجيج الأستفتاء

فى ضجيج ما يحدث فى مصر تأملت غزة
وقلت
من له الحق فى جنى الثمار
( لو كان هناك ثمار)

الأحد، سبتمبر 04، 2005

محاولات رومانسية

سأحاول أن أعبر
عما أجده من مشاعر
تاركاً خربانه لغير العواطف

السبت، سبتمبر 03، 2005

حيرة

هل ستتوقف مسيرة التخلف فى مصر ؟
هل سيرحل نظام مبارك ؟
هل سيموت الجهل بعد حين ؟
أم ان الثعلب سيظهر فى ثياب الواعظين ؟!!!